تسود حالة من التخبط والارتباك داخل الاتحاد

كتب : محمود رشدى
تسود حالة من التخبط والارتباك الشديدين على مجلس اتحاد الكرة، برئاسة جمال علام، بسبب مصير الدورة الرباعية، لتحديد بطل الدورى العام هذا الموسم، وكذلك مواعيد بطولة كأس مصر، اعتباراً من دور الـ16، التى لم تتحدد حتى الآن، رغم انطلاق مباريات دور الـ32 للبطولة اليوم.

حالة التخبط سببها انقسام المجلس حول نظام الدورة الرباعية، وهل ستقام من دور واحد، وفقاً لقرار مجلس الإدارة السابق، الذى تم اتخاذه بداية الموسم، ووافقت عليه الأندية، أم ستقام من دورين بعد ضغوط الأندية مؤخراً على مجلس إدارة الاتحاد؟!.

كما تسببت مواعيد بطولة كأس مصر، اعتباراً من دور الـ16، أيضاً فى تزايد حالة الارتباك داخل الجبلاية، حيث يدرس المجلس حالياً إقامة دور الـ16 سواء فى شهر رمضان الكريم أو بعد انتهائه لأسباب تسويقية.

من جانبه، قال محمود الشامى، عضو المجلس، إن الاتجاه الأقرب أن تقام مباريات دور الـ16 بالكأس بعد انتهاء شهر رمضان لأسباب تسويقية، مشدداً على أنه يرفض إقامة هذه المباريات خلال الشهر المعظم.

وأكد “الشامى” أن تأجيل مباريات كأس مصر سيفتح الفرصة أمام الجبلاية لمناقشة اقتراح لجنة الأندية بإقامة الدورة الرباعية من دورين، حيث سيكون هناك متسع من الوقت لمناقشة هذا الاقتراح.

فيما أكد أحمد مجاهد، عضو المجلس، أن المجلس لم يحسم مسألة إقامة الدورة الرباعية من دور واحد أو دورين، لافتاً إلى أن إقامة الدورة من دورين لا يعتبر تعديلاً فى شروط المسابقة أو تغييرا فى الأساسات التى انطلقت عليها مسابقة الدورى.

وفى المقابل، قال إيهاب لهيطة، عضو المجلس، إنه الأفضل أن تقام الدورة الرباعية من دور واحد، وفقاً لقرار مجلس الإدارة بداية الموسم، إلا أن القرار النهائى مرهون باجتماع مجلس الإدارة، لمناقشة الأمر والبت فيه.

ويتفق فى الرأى مع لهيطة زميله فى المجلس حمادة المصرى، الذى أكد أن قرار مجلس الإدارة فى اجتماع الثلاثاء المقبل سيكون هو الحاسم فى هذا الأمر وتحديد مصير الدورة الرباعية والنظام الذى ستقام عليه

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *