الشيخ علي سلام اكبر معمى : عودة حب مصر فرض علينا والسويس في دمي

الشيخ علي سلام اكبر معمى : عودة حب مصر فرض علينا والسويس في دمي

السويس – ميدو حسان
قام مكتب الإعلام بديوان عام محافظة السويس اليوم بزيارة إلي منطقة أبو حسين بحي الجناين لمقابلة أكبر معمر .
وفي اللقاء الذي دار معه قال أنا اسمي علي سلام عودة مزارع وابلغ من العمر 106 عام من مواليد 12 / 8 / 1908 ولدي عدد 11 ابن وابنة من زوجتين علي قيد الحياة وله زرية كبيرة منتشرة بين قطاع الجناين وشرق القنال .
وقال المعمر أنه عاصر فترات النضال الوطني للزعماء مصطفي كامل ومحمد فريد وقيام الحرب العالمية الأولي وثورة 19 بقيادة سعد زغلول وحكم السلطان حسين ثم أحمد فؤاد الأول ثم الملك فاروق وثورة 1952 والرئيس محمد نجيب ورؤساء مصر حتي الآن ويري أن الرئيس جمال عبدالناصر هو الزعيم الوحيد الذي أحبه .
وعن ذكريات الماضي أكد أن الحياة في الماضي كانت بسيطة وسهلة وعدم وجود الأمراض ولم يذهب إلي طبيب إلا الأيام الأخيرة وقال الشيخ أن في الماضي لا توجد مستشفيات مثل هذه الأيام ولا توجد أمراض أما الآن فالأمراض انتشرت لوجود المواد الكيماوية والأسمدة في الزراعة .
وذكر الشيخ علي سلام عودة أنه لم يسافر خارج مصر ويتقاضي حالياً معاش قدره 500 جنيه وكان يدفع تأمينات شهرية بجانب زراعة الأرض ويبدأ يومه بالمشي للحقل ثم الفطار وممارسة عمله بالزراعة والنوم مبكراً ويحافظ علي صوم شهر رمضان ويقرأ القرآن .
وعن الحياة السياسية والانتخابات قال الشيخ علي سلام أنا امتلك بطاقة انتخابية وسوف انزل وانتخب الراجل اللي يحافظ علي مصر وشعبها .
وقال أنا لا أشاهد التليفزيون ولكن استمع إلي الراديو ولم أتناول وجبات السمك والبيض ولا شرب اللبن منذ عام 1967وحتي الآن وقال أن زمان من سنوات طويلة كان للعمدة دور كبير في حل مشاكل الناس والكل يحترم قرارته.
أما عن أفراح زمان فكان العريس يقدم لعروسه هدايا ثمينة ورخيصة جداً تختلف عن هذه الأيام وضرب لنا مثلا بسعر الخروف ثمنه زمان بـ 5 جنيه والآن أكثر من 2000 جنيه .
وتحدث الشيخ علي صاحب الـ 106 عاماً والذي يعد من أكبر المعمرين بمصر قائلا عند جلوسي مع أحفادي اطالبهم بحفظ القرآن ومعاملة الناس معاملة حسنة وأطالب الشباب باحترام الكبير وحب البلد مثل زمان و التمسك بدين الله الإسلام حتي ينصرنا الله ونعيد فلسطين المحتلة .
طالب المعمر من الرئيس القادم بأن يعم الأمن لمصر وتوفير الحياة الكريمة للشعب فالماضي لم يكن فيه بلطجية.
وعن أمنيته في الحياة قال الشيخ علي سلام أتمني أداء فريضة الحج لبيت الله الحرام ويزور الكعبة والأراضي المقدسة بالسعودية .
وفي النهاية قال كلمة اخيرة هي أن مصر أمانة في أعناقنا وحب مصر فرض علينا والسويس في دمي .
ودعا المعمر علي سلام عودة للمسئولين بالتوفيق من أجل خدمة المواطنين وأن يتم اختيار رئيس للجمهورية يقوم علي خدمة ورعاية الجميع .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *