ننشر تفاصيل الاشتباكات بين قوات الأمن وطلاب الإخوان بجامعة المنصورة

كتب حمدى سليمان الدقهليه

أسفرت أعمال العنف والشغب من جانب طلاب تنظيم الإخوان بجامعة المنصورة، اليوم الأحد، عن إصابة 6 من أفراد الأمن الإدارى بالجامعة، بينهم اثنين فى حالة خطرة وضبط 12 من الطلاب المتورطين فى الأحداث.
يدكر أنه قامت شتباكات بين قوات الأمن وطلاب الإخوان المسلمين والطلاب المؤيدين للرئيس المعزول داخل الحرم الجامعى بالمنصورة .
وقامت قوات الأمن بإطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريق مظاهرات الطلاب، كما قام الطلاب بإشعال النار في مبنى إدارة أمن جامعة المنصورة بجوار كلية الهندسة وتحاول قوات الحماية المدنية السيطرة على الحريق قبل أن يمتد الحريق إلى منشأت الجامعة المجاورة
وجاءت بداية الأحداث بقيام أفراد الأمن الإدارى ببوابة “البارون” بضبط طالبتين إحداهن تدعى إسراء مجاهد، طالبة بالفرقة الثانية بكلية الحقوق، بحوزتهن حقائب سمراء تحمل إشارات رابعة وإسبراى.
على إثره نظم مجموعة من طلاب التنظيم الملثمين مسيرة بإتجاه بوابة البارون وقاموا بخطف طالب وطعنه عدة طعنات بسلاح أبيض، ثم طعن كلا من محمد البيلى وحسام الشاعر، مشرفى أمن.
وتوجهوا عقب ذلك إلى مبنى إدارة أمن الجامعة وقاموا بإقتحامه والتعدى على أفراد الامن بداخله، كما قاموا بتحطيم المكاتب والإستيلاء على عدد كبير من أجهزة اللاسلكى وحرق محتويات الإدارة، وأسفر الإقتحام عن إصابة 6 من أفراد الأمن، وتم نقل جميع المصابين إلى مستشفى الطوارئ ومستشفى الطلبة.
وللسيطرة على أعمال العنف والشغب من جانب الطلاب اقتحم تشكيل من قوات الأمن المركزى التى دفعت بها مديرية أمن الدقهلية بمحيط الجامعة من بوابة الجلاء، وقام بإطلاق الغاز المسيل للدموع على طلاب التنظيم لتفريقهم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *