دراسة: فنون السيرك والبهلوانات توفر حلولًا لأمراض عصبية

أكدت دراسة جديدة من جامعة جونز هوبكنز فى “بالتيمور”، أنه يمكن لفنون السيرك والبهلوانات أن تساعد على اكتشاف طريقة عمل الرؤية وحاسة اللمس والحركة المتكررة فى الإنسان، وبالتالى علاج المرضى ذوى حالات الأمراض العصبية، عن طريق تطوير أطراف صناعية.

وحسبما ذكرت “ميديكال نيوز توداى”، فإن فريقًا بقيادة بروفيسور نوح كوان، أستاذ الهندسة الميكانيكية قام بدراسة الحركة المتكررة التى يقوم بها لاعب السيرك كتحريك اليد بصورة سريعة ومتكررة، لإبقاء عدة كرات فى الهواء.

وأضاف “كوان”، نشاط الدماغ لمعرفة كيف يقوم المخ باستخدام الإبصار واللمس بالقيام بتلك الحركات البهلوانية المتكررة، وذلك عن طريق استخدام كمبيوتر متصل بجهاز محاكاة حركى.

وأوضحت التجربة، أن الاعتماد على كل من الرؤية واللمس، حيث إن استخدام اللمس والرؤية معًا قلل الأخطاء فى تجربة مشابهة لتجربة السيرك بنسبة 50% أقل من الاعتماد على الرؤية فقط.

ولاحظ الفريق، أن تلك الحركات البهلوانية تحتاج إلى تعود على الكرات كما تحتاج إلى إيقاع محدد ومناسب، وأن تغيير الإيقاع يؤثر بالسلب على الآداء، وتحديد الإيقاع يتم عن طريق حاسة اللمس.

واستنتجت الدراسة، أهمية حاسة اللمس والشعور بالأرض فى ضبط إيقاع المشى، حيث يتسبب لمس الأرض فى تغيير حركة الساق.

ويضيف خبراء الفريق، أن فهم طريقة عمل الجهاز العصبى هكذا، تؤدى إلى تطوير حاسة اللمس للأطراف الصناعية، وبالتالى قيامها بمهام أفضل.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *