الهرولة والتمارين الخفيفة تحد من خطر إصابة السيدات بالسكتة الدماغية

الهرولة والتمارين الخفيفة تحد من خطر إصابة السيدات بالسكتة الدماغية

كشفت دراسة طبية حديثة، أشرف عليها باحثون من معهد أبحاث بيكمان بولاية كاليفورنيا الأمريكية، ونشرت مؤخراً بصحيفة “الديلى ميل” البريطانية، عن فوائد جديدة ومثيرة بشأن المشى السريع أو الهرولة، وتأثيرها على صحة الإنسان، خاصة السيدات.

وأكد الباحثون أن الهرولة أو المشى السريع، وكذلك ممارسة بعض الألعاب الخفيفة، مثل التنس، تساهم فى الحد من خطر إصابة السيدات بمرض السكتة الدماغية بنسبة 20%، مقارنة بالسيدات اللاتى لا يمارسن تلك الأنشطة، لافتين إلى أن ممارسة التمارين الرياضية متوسطة الشدة تحد أيضاً من خطر الإصابة بالسكتة بين السيدات فى المرحلة العمرية عقب انقطاع الطمث، والذين يتناولون الهرمونات التعويضية.

وفى الوقت ذاته، كشفت النتائج أن هذه الأنشطة الخفيفة ترفع خطر إصابة مريضات السكر بالسكتة الدماغية، وفسر الباحثون ذلك لأنه قد يعود إلى إصابتهن بفرط الوزن، وكشفت أيضاً أن ممارسة الأنشطة الأقوى مثل الجرى لا يساهم فى الحد من السكتة الدماغية، على الرغم من فوائده الصحية الأخرى.

وأضاف الباحثون أن ممارسة السيدات الأنشطة الرياضية الخفيفة يُحدث تأثيرا سريعا ولحظيا فى الحد من فرص الإصابة بالسكتة الدماغية، لذا يجب على السيدات ممارسة المشى السريع والرياضات الخفيفة، مثل التنس بشكل منتظم، خاصة أنها تتناسب مع طبيعة جسدها.

أذيعت هذه النتائج خلال المؤتمر الدولى للسكتة الدماغية لعام 2014، والذى عقدته الجمعية الأمريكية للسكتة فى الرابع عشر من شهر فبراير الجارى.

كتبت \مريم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *