وزارة السياحة تعلن انتهاك الدستور والاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية بقرار سيادي

وزارة السياحة تعلن  انتهاك الدستور والاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية  بقرار سيادي

 

903700_10151568640164414_787778752_o

كتب _ عبده حامد 

صرح المهندس / حمدي عز – الامين العام للنقابة العامة للسياحيين لبوابة حديث مصر الاخبارية – ان القرار الذي اصدرته وزارة السياحة بعدم التعامل مع النقابات والاتحادات المستقلة هو مؤشر خطير يعبر عن توجة الحكومة والنظام الحالي الي العودة الي زمن ماقبل ثورة 25 يناير 2011 واننا نعيش بالفعل ردة وتعدي علي حقوق شعب مصر والتي منها ثمرته في تاسيس نقاباته المستقله عن الحكومة باجهزتها الامنية التي كانت تتوغل داخل النقابات بل وتتحكم في اختيار قاداتها . حيث صرح سيادته ان القرار الذي اصدرته وزارة السياحة من مدير مكتب الوزير السيد /محفوظ علي – هو تعدي وانتهاك علي لدستور الذي افتي عليه الشعب فهو يتنافي مع الماده (76) من الدستور المصري الصادر بتاريخ 18 من فبراير سنة 2014 م ” حرية إنشاء النقابات والاتحادات والتعاونيات مكفولة وتكون لها الشخصية الاعتبارية، وتقوم على أساس ديمقراطي، وتمارس نشاطها بحرية، وتسهم في رفع مستوى الكفاءة بين أعضائها والدفاع عن حقوقهم، وحماية مصالحهم، وتكفل الدولة إستقلال النقابات والإتحادات ، ولا يجوز حل مجالس إداراتها إلا بحكم قضائي ” كما ان القرار فيه انتهاك صارخ بل وصريح للماده رقم ( 93 ) ” تلتزم الدولة بالاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي تصدق عليها مصر، وتصبح لها قوة القانون بعد نشرها وفقا للأوضاع المقررة”. وقد اضاف الامين العام ان هذا القرار ليس قرارا فرديا من مدير مكتب الوزير كما ادعي وزير السياحة في مكالمته مع نقيب السياحيين وانه لا يعلم عنه شيئا لان لو كان هذا صحيح فاننا نعيش كارثه – وهو ان الوزير الفعلي لوزارة السياحة بهذا هو السيد /محفوظ علي وليس هشام زعزوع المختار من قبل رئيس الوزراء – فمن المعلوم ان السيد محفوظ علي والسيد هشام زعزوع كلاهما كانوا من حاشية الفاسد السجين وزير السياحة السابق / زهير جرانه وكل منهما يمتلك من مستندات مايدين الاخر . وفي سياق جديد اضاف الامين العام ان النقابه مهمتها رعاية مصالح العاملين بالقطاع السياحي ولا تدخل في صراعات مسئولين ولكنها تمتلك من الانياب ماتحافظ به علي سيادتها لهذا فقد اعلن الامين العام انه سينشر ويعلن عن فساد مسئولي هذه الوزارة علي مدار سنوات بداءا من التلاعب في تراخيص انشاء شركات السياحة الي العبث في تعيينات مديري مكاتب التنشيط السياحي بالخارج الي توزيع حصص الحج الخاص بالدوله علي المعارف والاقارب – ناهيك علي اهدار المال العام . وقد اعلن المهندس / حمدي عز عن شكرة وتقديره لكل النقابات والاتحادات المستقله والزملاء من العمال عن تضامنهم مع النقابة العامة للسياحيين في قضيتهم ضد استبداد وظلم الدولة متمثلا في وزارة السياحة وما اصدرته من قرار .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *