نهلة عبد العزيز تغير أسرة إعداد برنامجها “السكوت ممنوع”

نهلة عبد العزيز تغير أسرة إعداد برنامجها “السكوت ممنوع”

لرغبتها فى تطوير برنامجها “السكوت ممنوع”، طالبت الإعلامية نهلة عبد العزيز بتغيير أسرة إعداد البرنامج والذى يعرض على الهواء مباشرة على شاشة القناة الأولى، ولعدم وجود ارتياح أيضا فى التعاون بين نهلة وأسرة إعداد البرنامج، بحسب تأكيد مصدر لـ”اليوم السابع”، اضطر رئيس التليفزيون مجدى لاشين إلى التدخل لإنقاذ الموقف، بعد أن تركت أسرة الإعداد البرنامج، حيث قام لاشين بالاستعانة بصلاح الدالى كبير معدى التليفزيون المصرى، ليتولى رئاسة تحريره، وعلى الفور بدأ الدالى فى تولى مسئولية البرنامج منذ السبت الماضى.

وقال الدالى فى تصريحاته لـ”اليوم السابع”، إنه قبل تولى رئاسة تحرير البرنامج فى الوقت الذى ينشغل فيه بعدة برامج أخرى، بسبب أن هذا البرنامج تم إنشاؤه على يده منذ البداية، كما أنه وجد توافقا فى العمل بينه وبين الإعلامية نهلة عبد العزيز، مضيفا أنه انتهى من جميع التفاصيل الخاصة بالحلقات الجديدة، استعدادا لعرض أولى حلقاته فى تعاونه الجديد مع البرنامج بدءا من بعد غد الخميس، على الهواء مباشرة، مشيرا إلى أن البرنامج سيحمل الجانب الاجتماعى أكثر من كونه سياسيا، حيث سيتعرض لجميع المشكلات المستعصية فى مصر وإيجاد الحلول المناسبة لها، من خلال استضافة كبار المسئولين ومواجهتهم بالمشاكل المطروحة، ومحاولة إيجاد حلول جذرية لها، مثل مشكلات العشوائيات والبطالة والصرف الصحى وارتفاع معدلات الجريمة، على أن تتم استضافة الوزير أو المسئول عن المشكلة ومواجهته بها، وقال الدالى إن هناك جهدا كبيرا مبذولا من أجل خروج البرنامج فى أزهى صورة، فقد تم عمل تحقيقات وأبحاث حتى يتم عرض المشكلات من قلب الواقع ودون مبالغة أو مجاملة لأحد.

وأشار رئيس تحرير البرنامج إلى أن أهم المشكلات التى استوقفتهم ارتفاع معدلات الجريمة فى الفترة الأخيرة، وزيادة أعداد المسجلين خطر، حيث اكتشفوا أن مصر يتواجد بها 93 ألف مسجل خطر، لافتا إلى أن البرنامج سيطرح تساؤلات كثيرا بخصوص هذا الشأن، فمن المسئول عن زيادة أعداد هؤلاء؟ ومن الذى أتاح لهم الفرصة حتى تتفاقم وتتضاعف أعدادهم بهذا الشكل؟ كما سيتم طرح مشكلات العشوائيات ومن المسئول عن زيادة مثل هذه المناطق؟ ولماذا لم يتم استغلال الأبحاث التى قدمت من أجل القضاء عليها، ومن المتواطئ حتى ارتفعت أعداد القاطنين بها.

وأضاف الدالى أنه سيكون هناك تغطية ميدانية من مكان الحادث، حيث تم تصوير مجموعة كبيرة من التقارير الخارجية الخاصة بالمشكلات المطروحة، والتى سيتم عرضها على الهواء مع المذيعة وضيوف الأستوديو، وأضاف أن مخرج البرنامج عمرو منصور انتهى من وضع جميع التصورات الخاصة بتقارير البرنامج، والتى ستكون نصف مدتها من ميادين وقرى مختلفة حتى يكون هناك مواجهة بين المشكلة من خلال التصوير فى أماكنها وبين المسئول عنها والذى سيكون متواجد فى الأستوديو، ليتحدث عن أسبابها ويعمل على حلها، مضيفا أن اسم “السكوت ممنوع” سيكون هو المعبر عن جرأة العمل وليس مجرد اسما لبرنامج.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *