“ريال مدريد” يسيطر على البطاقات الباطلة فى انتخابات الرئاسة

“ريال مدريد” يسيطر على البطاقات الباطلة فى انتخابات الرئاسة

نشرت صحيفة وول ستريت جورنال مجموعة من بطاقات الاقتراع الباطلة الخاصة بالانتخابات الرئاسية المصرية، التى تحمل بعضها كتابات معارضة لاستهداف نشطاء ثورة يناير 2011، وأخرى تظهر الشعبية الكبيرة لنادى ريال مدريد الإسبانى الفائز ببطولة دورى أبطال أوروبا.

وتأتى البطاقات الباطلة كوسيلة للمعارضة، ممن يرفضون لكلا المرشحين أو يعترضون على الانتخابات الرئاسية أو معارضى قانون التظاهر الذى وجدوا ورقة الاقتراع فرصة للتعبير عن رفضهم للقانون، لكن اللافت هو الشعبية الكبيرة للنادى الملكى صاحب النجمة العاشرة.

وبرزت شعبية نادى ريال مدريد فى ثلاث من بطاقات الاقتراع الباطلة، مما نشرتها الصحيفة الأمريكية، حيث قام ناخب بإضافة خانة ثالثة للبطاقة باسم “سيرجيو راموس” مدافع النادى الإسبانى وأمامه رمز الكأس، وفى بطاقة أخرى تمت إضافة خانة باسم “فلورنتينو بيريز” بيريز وقام بوضع علامة موافق أمام الخانة، وكتب آخر “رونالدو رئيسا لمصر”، فى إشارة إلى كريستيانو رونالدو، مهاجم النادى الملكى.

وطالب آخر بإطلاق سراح الناشطة السياسية “ماهينور المصرى” التى تم حبسها الأسبوع الماضى، بدعوى خرق قانون التظاهر وكتب “الحرية لماهينور الحرية للجدعان”، فيما قدم ناخب التهانى للممثلة البريطانية “إيما واتسون” التى حصلت مؤخرا على درجة البكالوريوس من جامعة براون فى الولايات المتحدة، رغم أنه كتب “يتقدم الشعب المصرى أجمع بأرق التهانى القلبية للفنانة إيما واتسون لحصولها على الماجستير”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *