الفاكهة المجففة “القراصيا” تحد من الجوع وتساعد فى القضاء على السمنة

الفاكهة المجففة “القراصيا” تحد من الجوع وتساعد فى القضاء على السمنة

سلط المؤتمر العالمى للسمنة والمنعقد حالياً بمدينة صوفيا البلغارية المزيد من الضوء على الفاكهة المجففة المعروفة “القراصيا”، مشيراً أنها تُعد أحد الحلول المهمة والرائعة للحد من مرض السمنة، نظراً لغناها بالألياف الطبيعية والتى تحد من الجوع، وتحفز الشعور بالشبع لفترة طويلة.

وأوصى باحثوا جامعة ليفربول الإنجليزية الذين أشرفوا على الدراسة الأشخاص الذين يرغبون فى تحقيق حلم الرشاقة والتخلص من السمنة أو فرط الوزن بتناول حفنتين من القراصيا يومياً بين الوجبات الرئيسية للحد من الشعور بالجوع، لافتين أن التجارب والأبحاث أثبتت أن الأشخاص الذين قاموا بتناول هذه الفاكهة المجففة كوجبة خفيفة “سناكس” فقدوا المزيد من الوزن مقارنة الأشخاص الذين لم يتناولوها.

وجاءت هذه النتائج على الموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية فى الثلاثين من شهر مايو الجارى، وشملت الدراسة 100 شخص من المصابين بالسمنة وفرط الوزن، وقام نصف الرجال بتناول 170 جراما من فاكهة القراصيا المجففة يوميا، وهو ما يعادل 15 ثمرة تقريباً، فيما قامت السيدات بتناول 140 جراما، وهو ما يعادل 10 ثمرات فقط.

وأضاف الباحثون، أنه على الرغم من أن الفواكه المجففة تحتوى على المزيد من السكر، إلا أن الفوائد الكبيرة الناجمة عن الحد من الشعور بالجوع تعادل هذه الأضرار، بل وتتفوق عليها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *