بدء إضراب الأطباء بمستشفيات الصحة لرفض “الحوافز”

بدء إضراب الأطباء بمستشفيات الصحة لرفض “الحوافز”

دخل منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، الاثنين، آلاف الأطباء العاملين بوزارة الصحة فى إضراب جزئى عن العمل بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة على مستوى الجمهورية، اعتراضا على تطبيق قانون الحوافز البديل عن الكادر.

ويسرى الإضراب الجزئى على جميع الهيئات والمستشفيات التابعة لوزارة الصحة مستشفيات تعليمية وعامة ومركزية ومؤسسة علاجية، ومستشفيات أمانة المراكز المتخصصة، والتأمين الصحى وجميع المراكز والوحدات الصحية.

فيما لا يشمل الإضراب، المستشفيات الجامعية ومستشفيات القوات المسلحة والشرطة، ولا الخدمات الطبية العاجلة، والملحّة بجميع أنواعها، مثل الطوارئ والعمليات الطارئة والغسيل الكلوى والرعاية المركزة والحروق والحضانات والحميات وأى خدمة طبية عاجلة أخرى، ولا على التطعيمات أو استخراج شهادات الميلاد أو الوفاة.

وأغلق الأطباء العيادات الخارجية فى عدد من المستشفيات الحكومية، وتم إلغاء العمليات الجراحية غير العاجلة بالمستشفيات، فيما تواجد الأطباء بكثافة فى عدد من المستشفيات بأقسام الطوارئ والاستقبال والحالات الحرجة لخدمة المرضى، وتخفيف وطأة غلق العيادات الخارجية.

وطالبت نقابة الأطباء بتوجيه المرضى المحتاجين للخدمات غير العاجلة إلى المستشفيات الجامعية، وشددت على كتابة شكوى للنقابة ضد أى مسئول أو طبيب إدارى يستخدم سلطته فى تهديد الأطباء المنفذين لقرار جمعيتهم العمومية الخاص بالإضراب، حتى يتم إحالته للتحقيق بالنقابة أمام لجنة التحقيق وآداب المهنة.

كنتبت\\مريم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *