الأوغنديون على الاتحاد الإفريقي ان يراجع موقفه ويعيد مصر إلى عضويته

أمل الأوغنديون في أن يراجع الاتحاد الإفريقي موقفه ويعيد مصر إلى عضويته؛ إثر تنصيب عبد الفتاح السيسي رئيسا لهذا البلد العربي.

وقال عثمان كيانجي، وزير الدولة للشئون الإقليمية في وزارة الخارجية الأوغندية: «مصر عضو مهم جدا في الاتحاد الإفريقي ومنظمة التعاون الإسلامي التي تتمتع أوغندا بعضويتها»

كيانجي، الذي يمثل بلاده في حفل تنصيب السيسي رئيسا لمصر، اليوم الأحد، أضاف في تصريحات لوكالة الأناضول: «نحن في حاجة إلى عودة المصريين للاتحاد الإفريقي»

ولفت إلى أن بلاده «ساندت السلطات المصرية من أجل العودة إلى المسار الدستوري بعد إطاحة الجيش بمرسي»، معتبرا إجراء «الانتخابات الرئاسية علامة فارقة بالنسبة للمصريين لتحقيق هذا الهدف».وعلق مجلس السلم والأمن، هيئة صنع القرار بالاتحاد الإفريقي، عضوية مصر في أنشطته الاتحاد، بعد يومين فقط من عزل الجيش الرئيس المنتخب محمد مرسي في الـ3 من يوليو 2013، عقب احتجاجات واسعة على حكمه.ويوم 25 يونيو الجاري، يتولى الرئيس الأوغندي، يوري موسيفيني، رئاسة الاجتماع القادم لمجلس الأمن والسلم الإفريقي، المكون من 15 عضوا، والمقرر له مناقشة إلغاء قرار تجميد عضوية مصر بالاتحاد.وسيعقد الاجتماع على هامش اجتماعات القمة رقم 23 للاتحاد الإفريقي التي تستضيفها مالابو، عاصمة غينيا الاستوائية، خلال الفترة ما بين 20 و27 يونيو.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *