محمد أبو الحسن الفنان الذي قلب الموازين

يظل صاحب الجسد النحيل، عالقاً دائماً في الأذهان، فما بالك إذا كان ذو كاركتر مختلف يجبرك على الانتباه له والانجذاب إليه.. هل تتذكر “حنفي” في المسرحية الشهيرة “سك على بناتك”، الرجل صاحب الجسد النحيل، وزوج فوزية الذي طالته ضربات “قفاه” حماه طوال أحداث العمل.

محمد أبو الحسن، الفنان الذي قلب الموازين بعد عمله مع الفنان الرحل فؤاد المهندس، في دور “حنفي” ضمن مسرحية “سك على بناتك”، وتوقع الجميع أنه سيكون نجم الكوميديا في المستقبل خصوصاً في عالم المسرح، لكن السنوات مرت سريعاً وداهمته آلام مرض القلب.

واختفي “حنفي” عن الأنظار، وتناساه صناع الفن، ليصبح بعد أن كان مشروع نجم كوميدان لمجرد كومبارس يتذكره المنتجين بدور صغير في عمل ما، الأمر الذس سبب له إحباط في أيامه الأخيرة، وشبه نفسه بالمتسول.

قدم الراحل مشوار يمتلىء بالعديد من الأعمال، تتنوع بين المسرح والتلفزيون، وعاد نجمه تتللأ ثانية في مسلسل “المال والبنون”، ليظهر بعدها في أعمال تلفزيونية على سنوات متباعدة حيث قدم خلال الأعوام الماضية مسلسلات “ابن النظام” عام 2012، “نعم مازالت آنسة” عام 2010، “الدنيا لونها بمبي”، “حضرة الضابط أخي” عام 2009، شط إسكندرية 2008، سفير النوايا الحسنة 2007.

كما ظهر كضيف شرف في فيلم “صرخة نملة” عام 2011، وقبلها في أفلام الديكتاتور، كايوركي.

ليس الجسد النحيل فقط كانت أحد علامات الراحل محمد أبو الحسن، ولكنه نبرة صوته كانت مميزة وسط كثير من الكوميدينيات الذين ظهروا معه خلال هذه المرحلة، إضافة إلى ملامح الطيبة التي تكسو وجهه والتي تجعله كوميديان مصنف تحت قائمة “الطيبيبن”، وليس الأشرار.

وعن المسرحيات التي قدمها الراحل، فكان آخرها أسعد سعيد في العالم، إضافة إلى رصيد آخر من الأعمال المسرحية منها رقص الديوك، المتزوجون، هات وخد، وعمدة الحلاقين وغيرها.

يدخل أبو الحسن في قائمة الراحلين “المنسيين”، يرحل فجأة دون تكريم أو تقدير من أحد يطرح سيرته أو يتذكره، يترك ألماً كغيره ممن كانوا يبحثون ويتسألون عن وجود فرصة عمل برغم من أحقيتهم في الأمر لكونهم موهبين بالفطرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *