الابقاء على حكومة محلب و تغيير وزاري يشمل “التموين” و”البيئة” و”النقل” و”الطرق”

قالت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، إن المشير عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، يتجه للإبقاء على حكومة المهندس إبراهيم محلب، مع إجراء تغييرات محدودة في عدد من الوزارات غير السيادية في الحكومة الحالية، حسب مصادر من الحملة الانتخابية للمشير.

وأضافت الصحفية، في تقرير لها اليوم، أن حكومة محلب غالبًا ستستمر في مباشرة أعمالها كحكومة انتقالية إلى حين الانتهاء من انتخابات مجلس النواب المقرر إجراؤها خلال الشهرين المقبلين.

أكدت الصحيفة، أن محلب نفسه لم يتلق أية تأكيدات من جانب الرئاسة حتى مساء أمس، حول استمراره أو خروجه من الوزارة، مشيرة إلى إن مجلس الوزراء سيعقد اجتماعًا بكامل هيئته صباح اليوم، ويعد هذا آخر اجتماع للحكومة قبيل صدور قرار من الرئيس باستمرارها كما هي أو تغييرها بالكامل، أو إجراء تعديل محدود فيها.

وأضافت، نقلًا عن مصادر تعمل مع السيسي منذ كان وزيرًا للدفاع، وأخرى عملت في إدارة حملته الانتخابية، أن السيسي يسعى للاعتماد على مستشارين لتسريع وتيرة العمل التنفيذي، على المستويات الأمنية والاقتصادية والخدمية، إضافة إلى ملف العلاقات الخارجية، مشيرة إلى أن أحد المرشحين لموقع مستشار السيسي للشؤون الأمنية هو وزير الداخلية الأسبق أحمد جمال الدين، والعقيد أركان حرب أحمد محمد علي، المتحدث الحالي باسم القوات المسلحة، ليكون مسؤولًا عن ملف الإعلام الرئاسي.

وتابعت المصادر، أن السيسي ربما يطلب من محلب؛ حال استمراره، إجراء تغييرات في بعض وزراء الخدمات، مثل وزارات التموين والبيئة والنقل والطرق، مشيرة إلى أن من بين الأسماء الجديدة التي يمكن أن تظهر في الفريق الرئاسي للسيسي، السفير محمود كارم، مسؤول حملته الانتخابية، حيث أنه مرشح لشغل موقع مستشار الرئيس للشؤون الخارجية، إضافة إلى اللواء عباس كامل، وهو مدير لمكتب السيسي حين كان وزيرًا للدفاع، ومرشح لموقع مدير مكتب الرئيس، أو رئيس ديوان رئيس الجمهورية، والإبقاء على الدكتور مصطفى حجازي، المستشار السياسي للرئيس عدلي منصور المنتهية ولايته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *