اليوم فى افتتح المونديال المنتخب البرازيلى يتطلع لتكرار سيناريو مونديال 2006

تتجه أنظار عُشاق الساحرة المستديرة فى الحادية عشر مساء اليوم، الخميس، صوب ملعب “أرينا كورينثيانز”، بمدينة “ساوباولو” البرازيلية، لمتابعة المباراة الافتتاحية التى تجمع بين منتخبى البرازيل وكرواتيا، ضمن مباريات المجموعة الأولى، التى تضم أيضًا منتخبى الكاميرون والمكسيك.

المباراة ينتظرها الملايين فى مختلف أنحاء العالم، يتوقع أن تكون حافلة بالندية والإثارة، فى ظل الدوافع التى يمتلكها منتخبا البرازيل وكرواتيا لتحقيق الفوز فى مستهل مشوارهما بالمونديال، بالإضافة إلى تشكيلة المنتخبين المدججتين بالنجوم.

البداية مع المنتخب البرازيلى، الذى يتطلع لتكرار سيناريو مونديال 2006 الذى أقيم بألمانيا، عندما تغلب على نظيره الكرواتى بهدف نظيف أحرزه ريكاردو كاكا، فى مستهل مشوار “السيليساو” بتلك النسخة المونديالية، وسيكون صاحب الأرض متسلحًا بجماهيره المتعطشة لمشاهدة منتخب بلادها، وهو يعتلى منصة التتويج حاملًا كأس العالم يوم 13 يوليو المقبل.

استعد المنتخب البرازيلى، بقيادة المدرب لويس فيلبى سكولارى جيدًا، لخوض المونديال، بعدما خاض فى الفترة الأخيرة العديد من المباريات الودية، استقر خلالها على التشكيلة الأساسية وطريقة اللعب التى سيخوض على إثرها مباريات المونديال، التى كان آخرها أمام صربيا الجمعة الماضية، وانتهت بفوز البرازيل بنتيجة 1/0.

وسيكون صاحب الأرض، الذى توج بطلًا لكأس العالم خمس مرات، مطالبًا بتقديم عرضًا قويًا، يمحى به الصورة الباهتة التى ظهر عليها فى المباريات الودية، والتى دفعت جماهير السامبا لإطلاق صافرات الاستهجان تجاه اللاعبين، ما دفع نيمار دا سيلفا مهاجم برشلونة الإسبانى لمطالبة الجماهير بالتحلى بالصبر.

ويرى سكولارى، أن الفوز ليس كافيًا فى مباراة اليوم، بل طالب لاعبيه بتقديم إنذار شديد اللهجة لمنافسيه على حصد اللقب، وذلك عبر هز الشباك بعدد وافر من الأهداف وتقديم أداء رائعًا، يؤكد قدرة السيليساو على إحراز الكأس.

ومن المنتظر أن تشهد التشكيلة الأساسية فى مباراة اليوم، تواجد نيمار، بعد تعافيه من الإصابة البسيطة التى تعرض لها فى التدريبات الاثنين الماضى، فى الوقت الذى يعتمد فيه سكولارى على الجناحين مارسيلو ودانييل ألفيس فى اختراق دفاعات المنافس، بالإضافة إلى التسديدات بعيدة المدى.

فى المقابل، يحلم المنتخب الكرواتى بتحقيق مفاجأة من العيار الثقيل، بتحقيق الفوز على صاحب الأرض فى المباراة الافتتاحية، مستغلًا الضغط النفسى والعصبى الواقع على لاعبيه، ويرى مراقبون، أن المنتخب الكرواتى قادر على الخروج من المباراة الأفتتاحية بنقطة التعادل على الأقل، بالنظر إلى الأداء الضعيف الذى ظهر عليه المنتخب البرازيلى فى مباراته الودية الأخيرة أمام صربيا.

ويفتقد المنتخب الكرواتى فى مباراة لجهود كل من ماريو ماندزوكيتش مهاجم بايرن ميونخ للإيقاف والظهير الأيسر دانييل برانيتش، بسبب إصابته بالتواء فى الكاحل، خلال مشاركته فى المباراة الودية التى جمعت بين منتخبى كرواتيا وأستراليا، السبت الماضى، التى انتهت بفوز الكروات بهدف دون مقابل، على أن يشارك سايم فرسالكو بدلًا منه.

ومن المتوقع أن يبدأ المنتخب الكرواتى، بقيادة المدرب نيكو كوفاتش، المباراة بطريقة دفاعية، فى محاولة لامتصاص حماس لاعبى المنتخب البرازيلى، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة واللعب من اللمسة الواحدة فى ظل تواجد صانع الألعاب لوكا مودريتش.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *