بالصور .. ” جمعه و الجعفرى ” يفتتحان ضريح الشيخ أبو الحسن الشاذلى بمرسى علم

بالصور .. ” جمعه و الجعفرى ” يفتتحان ضريح الشيخ أبو الحسن الشاذلى بمرسى علم

[metaslider id=29021]

البحر الأحمر – مصطفى بديع

أفتتح اليوم الدكتور على جمعه مفتى الديار المصرية الأسبق و يرافقه الشيخ الحبيب الجعفرى و ممثلى بعض الدول العربية من المغرب و الأردن و الكويت ضريح مسجد أبو الحسن الشاذلى بمدينة مرسى علم ،

حيث كان فى إستقبال الوفد اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر و اللواء حمدى الجزار مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحر الأحمر و الشيخ رفعت ثابت وكيل وزارة الأوقاف بالبحر الأحمر وقد قام فضيلة الأمام المفتي الأسبق بإلقاء خطبة الجمعة والتي دعت الي الالتزام بالآداب العامة والتعاليم الدينية والتآخي والترابط بين أبناء الوطن في إطار من العدل والرحمة والتكافل الاجتماعي ، كما قام فضيلة الدكتور على جمعة ، بالدعاء لمصر بدوام نعمة الأمن و الأمان ، شاكرا كل رجال القوات المسلحة و الشرطة على تضحياتهم المستمرة لأجل الوطن و شعبه الكريم ، هذا و قد أكد الشيخ رفعت ثابت وكيل وزارة الأوقاف بالبحر الأحمر أن الضريح مقام على مساحة كبيرة تبلغ 4 آلاف متر و بلغت تكلفة الضريح 12 مليون جنيه ويضم مسجداً كبيراً وضريح العارف بالله وساحة لزوار الشيخ الشاذلى ،

و يذكر أن أبو الحسن علي بن عبد الله بن عبد الجبار الشاذلي المغربى ، الزاهد الصوفى إليه تنتسب الطائفة الشاذلية ، سكن الإسكندرية ، ولد سنة 571 هـ بقبيلة الأخماس الغمارية ، تفقه وتصوف في تونس ، وسكن مدينة ” شاذلية ” التونسية ونسب إليها، وتوفي الشاذلي بوادي حميثرة بصحراء عيذاب متوجهًا إلى بيت الله الحرام في أوائل ذي القعدة عام 656هــ و تتلمذ أبو الحسن الشاذلي في صغره على يد الإمام عبد السلام بن مشيش، في المغرب ، وكان له كل الأثر في حياته العلمية والصوفية. ثم رحل إلى تونس ، وإلى جبل زغوان، حيث اعتكف للعبادة، وهناك ارتقى منازل عالية كما في الفكر الصوفي ودرس بها على أبو سعيد الباجى ورحل بعد ذلك إلى مصر وأقام بالإسكندرية، حيث تزوج وأنجب أولاده شهاب الدين أحمد وأبو الحسن علي، وأبو عبد الله محمد وابنته زينب، وفي الإسكندرية أصبح له أتباع ومريدون، وانتشرت طريقته في مصر بعد ذلك، وانتشر صيته على أنه من أقطاب الصوفية في العالم أجمع .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *