انخفاض مستويات فيتامين “د” مرتبط بالوفاة المبكرة

انخفاض مستويات فيتامين “د” مرتبط بالوفاة المبكرة

تواصل الجدل حول فيتامين (د)، حيث وجدت أحدث الأبحاث وجود صلة بين المستويات المنخفضة من فيتامين (د) والوفاة المبكرة للذوبان فى الدهون.

فى دراسة جديدة نشرت فى المجلة الأمريكية للصحة العامة، أجرى الباحثون من جامعة كاليفورنيا فى سان دييغو مراجعة الدراسات التى حللت 32 مستويات الدم المشاركين من فيتامين D ومعدلات الوفيات، وشملت الدراسات 566583 مشاركا من 14 بلدا، الذين كان متوسط أعمارهم 55 عاما.

وجد الباحثون أن المشاركين لديهم مستويات أقل من 25 هيدروكسى فيتامين (د) وهو الشكل الرئيسى للفيتامين، وجدت فى دم الإنسان كان ضعف ما يحتمل أن يكون له الوفاة المبكرة، بالمقارنة مع الذين لديهم مستويات أعلى من 25 هيدروكسى فيتامين (د) فى الدم.

وعلاوة على ذلك، وجد الباحثون أن ما يقرب من نصف المشاركين الذين كانوا معرضين لخطر الموت المبكر كان مستوى فيتامين (د) فى الدم أقل من 30 نانوغرام / مل، وما يقدر بنحو ثلثى سكان الولايات المتحدة لديها مستوى فيتامين (د) فى الدم أقل من 30 نانوغرام / مل.

المعاهد الوطنية للصحة توصى الأطفال والبالغين الذين تتراوح أعمارهم 1-70 بضرورة استهلاك 600 وحدة دولية من فيتامين (د) يوميا.

فيتامين (د) يساعد الجسم على تنظيم امتصاص الكالسيوم والفوسفور فى العظام، يساعد خلية الاتصال ويقوى جهاز المناعة. منذ فترة طويلة يرتبط نقص فيتامين (د) مع الفقراء صحة العظام، ولكن فى السنوات القليلة الماضية وربطت البحوث أوجه القصور فى فيتامين إلى تلف فى الدماغ وزيادة خطر تسمم الحمل بالنسبة للنساء الحوامل.

وقال هيذر هوفليش، وهو أستاذ فى جامعة كاليفورنيا فى سان دييغو للطب، إن هذه الدراسة ينبغى أن تعطى المجتمع الطبى طمأنينة كبيرة بأن فيتامين (د) هو آمن عند استخدامه فى جرعات مناسبة تصل إلى 4،000 وحدة دولية (IU) فى اليوم الواحد.

ونصح هوفليش المرضى بضرورة فحص مستويات فيتامين (د) فى الدم سنوياً، مضيفاً أنه يجب استشارة الطبيب قبل تغيير كمية فيتامين (د) الخاصة بهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *