نصيحة ..ركوب العجل ممنوع للنساء

نصيحة ..ركوب العجل ممنوع للنساء

ركوب العجل ممنوع للنساء ليس قانونيًا، ولكن فرض مجتمعى حتمته العادات والتقاليد، إلا أن الرئيس عبد الفتاح السيسى دعا المصريين لأستخدام النساء العجل ذهابًا وإيابا، فكيف يمكن للسيدات أن تقود دراجة والتحرش منتشر بالشوارع ووصل لحد الاغتصاب، لهذا يجب أولًا توفير الأمان ثم تطبيق الفكرة.

مابين رفض فكرة الفتيات والسيدات الدرجات وقبولها أختلفت آراء المرأة، ففى الوقت الذي أبدت فيه عدد من الفتيات إعجابها بالفكرة أعلنت أخريات رفضهن الشديد لها، إلا إنهن أتفقن جميعًا على عدم تقبل المجتمع لهذه الفكرة، وقالت مها حسين أنها ترفض فكرة ركوب الدراجة نهائيًا، موضحة أنها لا تناسب الفتاة، فضلًا عن المعاكسات والمضايقات التي ستحدث لها بسبب ذلك الأمر، كما أنها ستزيد من معدلات التحرش بدلًا من القضاء عليه، مؤكده أنها من الصعب تقبل هذه الفكرة في مجتمعنا.
وتابعت مها أن فكرة ركوب العجل لن تحل أزمة المرور كما أنها فكرة غير منطقيه، فمن الصعب أن يترك الشخص سيارته ليذهب إلى عمله بالعجله خاصة في فصل الصيف لكم من الممكن ركوب العجل للتنزة.
وقالت ياسمين يحيى: رغم أنها أبدت أعجابها بالفكرة إلا أنها أكدت أستحاله تنفيذها لأسباب كثيرة أهمها عدم وجو شوارع تصلح لركوب الدرجات أو أماكن لأنتظارها، والأهم من ذلك أن المجتمع غير مهيًا لتقبل فكرة ركوب فتاة أو سيدة للدراجة ومن ثم ستتعرض لنسبة تحرش كبيرة.
كما من المعروف أن بعض السيدات ترفض أن تذهب عملها بالعجلة لأنها لا تناسب سنها ومظرها إلا إنه من الممكن للفتيات في سن العشرين وأصغر أن يركبو العجل كما أكدت مروة حسين أن أشجع أبنتى ذات الـ 18 عامًا على ركوب الدراجة لكن فوق الثلاثين سيكون صعبًا.
كما أن فكرة ركوب العجل نفسها لن تحل أزمه المرور ولكن التخطيط الجيد للشوارع ووجود رقابه هو الذي سيحل الأزمة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *