“سأواصل خلال الفترة المقبلة ما بدأته من أعمال وتنفيذ استراتيجية تطوير منظومة التعليم فى مصر بمختلف القطاعات حتى أجعله مشروع مصر القومى”.

أكد وزير التربية والتعليم الدكتور محمود أبو النصر، أن اختيار القيادة السياسية له ليس تشريفا بل تكليفا من أجل بذل المزيد من الجهد للارتقاء بالتعليم فى كل مراحله.

وقال أبو النصر – عقب أداء اليمين الدستورية وزيرا للتربية والتعليم فى حكومة المهندس إبراهيم محلب الثانية -: “سأواصل خلال الفترة المقبلة ما بدأته من أعمال وتنفيذ استراتيجية تطوير منظومة التعليم فى مصر بمختلف القطاعات حتى أجعله مشروع مصر القومى”.

وأضاف: “المرحلة القادمة سوف يكون التركيز فيها – كما اعتدت دائما – على العمل الميدانى أكثر وأكثر، وليس الجلوس فى المكاتب المكيفة”، موضحا أنه من ضمن تكليفات الحكومة الاستعانة بالشباب إيمانا بدورهم فى بناء الوطن، مؤكدا أهمية العمل كفريق متكامل فى الفترة المقبلة وعلى الجميع بذل المزيد من الجهد والعمل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *