بيان للجماعة الارهابية: لن نتوقف عن التظاهر ومهاجمة القضاء المصرى

بيان للجماعة الارهابية: لن نتوقف عن التظاهر ومهاجمة القضاء المصرى

هدد بيان جماعة الإخوان، بعدم التوقف عن المظاهرات بجانب مواصلة الهجوم على القضاء، وكشف خطة الإخوان للتصعيد قبل أيام من ذكرى ثورة 30 يونيو، حيث أصدرت الجماعة بياناً تستنكر فيه الحكم الصادر أمس بحق مرشد الجماعة محمد بديع، و14 قيادياً بالإخوان، أبرزهم عصام العريان ومحمد البلتاجى وباسم عودة، بتحويل أوراقهم إلى مفتى الجمهورية فى أحداث الاستقامة، وقالت الجماعة، لن نتوقف عن المظاهرات، ولن نتوقف عن مهاجمة القضاء والقضاة.

من جانبها قالت مصادر مقربة من الجماعة، إن البيان رسالة إلى أنصارها للتصعيد بشكل مكثف فى الشارع خلال الفترة المقبلة، مستغلة الحكم الصادر ضد مرشد الجماعة وعدد من قياداتها بتحويل أوراقهم إلى مفتى الجمهورية، فى قضية أحداث الاستقامة.

وقال مجدى شرابية، الأمين العام لحزب التجمع، إن بيان جماعة الإخوان تعليقًا على تحويل أوراق قياداتهم لمفتى الجمهورية رد فعل متوقع، لافتًا إلى أنهم لن يستطيعوا مواصلة المظاهرات كما ذكروا فى بيانهم.

وأوضح “شرابية” أن جماعة الإخوان لم يعد بمقدورها أن تنفذ تهديداتها، نظرًا لن الشعب المصرى أصبح ضدهم، متوقعًا عدم فعلهم أى شىء مع اقتراب ذكرى ثورة 30 يونيو، مبررًا ذلك أن هناك مناسبات كثيرة مرت على مصر ولم تفعل الجماعة شيئًا.

وأشار الأمين العام لحزب التجمع، إلى أن الحكم الذى صدر ضد مرشد الإخوان وبعض القيادات، هو حكم أول درجة، وما زال هناك طعن، مشيرًا إلى أن مهاجمة الإخوان للقضاة غير مبررة وغير مقبولة.

فيما قال علاء مصطفى، المتحدث الرسمى لحزب الإصلاح والنهضة، إن جماعة الإخوان آبت ألا تفكر بشكل واقعى وعملى، فى طريقة التعامل مع الوضع الراهن.

ودعا المتحدث الرسمى لحزب الإصلاح والنهضة، تعليقًا على بيان الجماعة بمواصلة المظاهرات، الإخوان إلى مراجعة حساباتهم، خاصة بعد الحديث عن أن بعض الأحزاب تبحث فكرة الخروج من التحالف الداعم للجماعة، والاعتراف بالنظام القائم.

وفى السياق نفسه، قال الدكتور يسرى العزباوى، الباحث فى مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، إن البيان الذى أصدرته جماعة الإخوان تعليقًا على تحويل أوراق قياداتهم لمفتى الجمهورية، يؤكد أن الجماعة فقدت الرؤية والرشاد السياسى، لافتًا إلى أنه ليس لديها أى فهم للواقع، وأنها مستمرة فى محاولات تقويض الدولة المصرية.

وأضاف “العزباوى”،، أن جماعة الإخوان لديها عداء مستمر مع القضاء منذ ثورة 25 يناير، وأكبر دليل على ذلك مظاهراتهم أمام المحكمة الدستورية العليا وهجومهم المستمر على القضاء والقضاة.

وأوضح الباحث فى مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، أن بيانات الجماعة تغلق أى باب يتعلق بالمصالحة خلال الفترة المقبلة، كما تحرج التيار الذى ينادى للمصالحة من خلال دعواتها المستمرة للتظاهر، ما يؤدى إلى سقوط الضحايا.

وأشار “العزباوى”، إلى أن ما تمارسه التنظيمات الإرهابية فى العراق وليبيا يُضعف كثيرًا من موقف الإخوان، ويقوى دور الدولة فى محاربة الإرهاب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *