بالصور و الفيديو .. وزيرة التطوير الحضارى توقع بروتوكول لتنمية منطقة زرزارة بالغردقة

[metaslider id=29832]

البحر الأحمر – مصطفى بديع

وقعت اليوم الدكتورة ليلى إسكندر وزيرة التطوير الحضارى بروتوكول تعاون مع مؤسسة ساويرس للتمنية البيئية بشأن تطوير منطقة زرزارة وبحضور اللواء احمد عبد الله محافظ البحر الأحمر والمهندس سميح ساويرس رئيس مجلس أمناء مؤسسة ساويرس للتنمية ، تم توقيع البرتوكول خلال مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم بالقاعة الكبري بديوان عام المحافظة بحضور رجل الأعمال المعروف سميح ساويرس وعدد كبير من الصحفيين والقنوات التليفزيونية كالسي بي سي والتليفزيون المصري ، وجاء نص البروتوكول الموقع بين وزارة التطوير الحضرى ومؤسسة ساويرس للتنمية ومحافظة البحر الأحمر، أن تتحمل المؤسسة تكلفة التعاقد مع استشاريين للقيام بعمل تصميمات هندسية لازمة والإشراف على التنفيذ، والتبرع لإنشاء مبان الخدمات وتشكيل بناء مدارس تعليم أساسى ووحدة صحية ومركز شباب وتحفيز المؤسسات الأهلية على تقديم خدمات لأهالى المنطقة، منها توفير العمل لأهالى المنطقة ، فيما تقوم محافظة البحر الأحمر بإنهاء كافة الإجراءات التنفيذية، وإصدار التراخيص اللازمة، بالاشتراك مع وزارة التطوير الحضرى للبناء وإمداد المشروعات بالمرافق والخدمات، وتحمل تكاليف المساكن الجديدة،

وفي كلمة له قال اللواء احمد عبد الله أن الهدف الرئيسى من تطوير أي منطقة عشوائية هو الصالح العام الذي ينصب بالأساس علي صالح المواطن المصري وبخصوص المخلفات الناتجة من عمليات التطوير ذكر عبد الله انه سيكون هناك إعادة تدوير يعود نفعها علي أعمال النظافة , وأكد انه ببلوغ يوليو المقبل سيتم توفير المبالغ التي تنفق في أعمال النظافة بالمدينة وسيكون ناتج القمامة هو المكلف بسد تكاليف جمعها ، وذكر أيضا أن الهدف من توقيع البروتوكول التأكيد علي أهمية القطاع الخاص في تسهيل مهام القطاع العام الثقيلة

ومن جانبه أكد رجل الأعمال المعروف سميح ساويرس أن عمليات التنمية لا تتوقف علي توافر المال فقط وإنما لابد من تواجد خطط وحلول أخري قد لا يستطيع المال في إيجاد حلول لها لذلك لزم التعاون ليكون هناك تبادل للأفكار بين القطاع العام والقطاع الخاص وهو ما تقوم به جمعية المستثمرين والتي تحاول أن تربط بين الجهاز التنفيذي بالدولة ورجال الأعمال ، فيما أكدت وزيرة التطوير الحضرى أثناء توقيع البروتوكول إن البروتوكول باكورة العمل الحقيقية، كنموذج جديد، وإن منظومة العمل بتعاون الحكومة مع منظمات المجتمع العملى تساعد بكثير على النهوض بالدولة وتطويرها ،

كان قد أستقبل صباح اليوم اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر الدكتورة ليلى إسكندر وزيرة التطوير الحضارى بديوان عام المحافظة حيث عقد عبد الله إجتماعاً مصغراً قبل توقيع البرتوكول مع الوزيرة لمناقشة الخطط المستقبلية لتطور مدينة الغردقة ومحافظة البحر الأحمر وكثير من القضايا التي تخص المناطق العشوائية بالغردقة كمنطقة زرزارة وجبل العفش والسلخانة وقرية الصيادين ، ومن ثم كيفية تطويرها وتوافر ورفع كفأءة الخدمات بها دون الإضرار بمصالح وراحة أهالي البحر الأحمر ودون تعدي من جانب احد علي مقدرات الدولة وممتلكاتها العامة ، و قامت إسكندر عقب الإجتماع مع اللواء أحمد عبد الله بعمل زيارة ميدانية لمنطقة زرزارة والسلخانة بالغردقة لبحث خطط تطوير المنطقة ورفع كفأة الخدمات المتاحة وتوفير الخدمات غير المتاحة لاهالي المنطقة مما يوفر لهم الحياة الكريمة التي كفلها لهم الدستور ، وفي حديث لها أكدت ليلي اسكندر علي أهمية مساعده الدولة في تنفيذ خططها التنموية والتطويرية وتغليب المصلحة العامة علي المصلحة الخاصة ومن جانبها الدولة تبذل كل جهودها لرفع كفأة الخدمات واعادة تخطيط وتطوير المناطق العشوائية واكبر دليل علي اهتمام الدولة استحداث حقيبة وزارية تدعي التطور الحضري نعمل جاهدين علي نجاحها باعتبارنا أول وزير يشغل هذا المنصب .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *