رجال الصناعة المصرية يويدون مبادرة السيسى لدعم اقتصاد مصر

رجال الصناعة المصرية يويدون مبادرة السيسى لدعم اقتصاد مصر

أيد رجال الصناعة مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى بتبرعه بنصف ثرورته ، خاصة وان مصر تحتاج الان الى تضافر كل جهود ابنائها للخروج من المرحلة بامان سواء بتقديم الدعم المادى او المجهود العينى
وطالبوا جميع قوى الشعب فى الداخل و الخارج بالتكاتف حفاظا على مستقبل الاجيال القادمة ،و بتقبل الاجراءات المتوقعة والتى سيعلن عنها قريبا لاحراز التقدم فى الاقتصاد الوطنى
وقال محمد السويدى رئيس اتحاد الصناعات -في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط- إن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي تعتبر رساله لكافة المصريين على حد سواء بجميع الطبقات والمهن المختلفة لدعم مصر.
وأشار السويدي إلى أن السيسي عندما قام بالتبرع بنصف ممتلكاته وأجره قام بدافع وطنى وبصفته مواطن مصرى وليس رئيسا للجمهورية لافتا الى انها بداية طيبة ستنعكس على الحكومة والدولة بالايجاب سواء بالتبرع الى الصندوق او تقديم الجهد فى العمل وتعبر رسالة للمواطنين بان يقدموا مجهودهم وأن يقوموا بمراجعة كافة الملفات من توفير الطاقة وترشيد الاستهلاك ودفع الضرائب ما يدر عائد على الدولة، منوها إلى أن الرسالة قوبلت فالفهم الخاطئ من جهة بعض الإعلامين أنها موجة إالى رجال الاعمال فقط ولكنها موجه إلى كافة المواطنين
وفى ذات السياق، أوضح محمد البهى رئيس لجنة الضرائب باتحاد الصناعات إن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي تعتبر رسالة اخلاقية فى المقام الاول فى هى لا تهدف الى التبرع فقط لمصر ولكنها تهدف الى القضاء على الفساد والرشوة، مشيرا الى انه خلال القائه برجال الصناعه اوضح اهمية دعم مصر من خلال دفع الضرائب ومحاربة الفساد
وبيّن أن المبادرة وجدت صدى واسع من قبل رجال الصناعه من خلال تقديم الدعم للصندوق وذلك لثقتهم فى رئيس الجمهورية، كما ان إدارة الصندوق تحت مظلته اعطاهم الاحساس بالطمئانية وان تلك الاموال ستستغل فى مسارها الصحيح.
وتطلع البهى فى أن يتم استغلال تلك الاموال مصر فى المشروعات الكبرى القومية كمحور قناة السويس أو تنمية سيناء، مشيرا الى أن تلقى القروض من الدول الاخرى اصبح امر غير مجدى و يؤثر على ارتفاع الدين للدولة
واتفق معه محمد حنفى المدير التنفيذى للغرفة الصناعات المعدنية، مؤكدا على ان رجال الصناع وغيرهم من طبقات المجتمع على الاستعداد الكامل لهذه المبادرة من اجل النهوض بالاقتصاد الوطنى
وأشار إلى أن مشكلة عجز الموزانة وغيرها من المشاكل الاقتصادية لا تحل بواسطة هذه المبادرات خاصة وان حساب 30 /6 جمع فقط 700 مليون جنيه ،منوها بانه من المتوقع اصدار مجموعة من الاجراءات واهمها الغاء منظومة الدعم او تعديلها التى تلتهم ميزانية الدولة والتى من المفترض ان توفر اكثر 60 مليار جنيه.
ولفت إلى أهمية الدور الذى سيلعبه الاعلام فى هذه المرحلة فى إيضاح أهمية إلغاء الدعم، منوها إلى الاعتماد على جنى الاموال فقط ليست الطريقة المثلى لحل المشكلات الاقتصادية ،بل من الضرورى أن تتحمل جميع فئات المجتمع قرار إلغاء الدعم والتأكد على أن هذا من أجل بناء الوطن
فيما أكد محمد المرشدى رئيس غرفة الصناعات النسيجية على أهمية مثل هذه المبادرات والتى تعكس مدى وطنية رجال الاعمال والصناع وغيرهم من الفئات وطبقات المجتمع سواء داخل او خارج مصر،منوها بضرورة استغلال هذه الاموال فى مشاريع كبيرة تساعد على حل العديد من المشكلات الاقتصادية التى تعانى منها مصر
وأوضح أن هذه المبادرات ستساهم بشكل كبير فى حل العديد من المشكلات الاقتصادية بس لابد من توجيه هذه الاموال فى الاتجاه الصحيح والاستقادة منها على اكمل وجه ،مؤكدا على ثقته التامه بوطنية جميع طبقات المجتمع الذين يسعون الى النهوض
بالاقتصاد المصرى،منوها بان الاقتصاد المصرى سيتعافى ولكن يحتاج ذلك وقت قد يطول لفترة معينةالاان ثمار النجاح سيعود على المجتمع المصرى بكافة اطيافه

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *