فى «3 يوليو» الارهابيين تحاصر منازل القضاة والضباط

فى «3 يوليو» الارهابيين تحاصر منازل القضاة والضباط

أصدر تنظيم الإخوان تكليفات لأنصاره باقتحام ميدان التحرير، ومحاصرة نوادى الشرطة والجيش والقضاء، ومنازل القضاة، خلال تظاهرات 3 يوليو، التى دعا إليها فى ذكرى عزل محمد مرسى، فيما حرض قيادى إرهابى هارب، شباب الإخوان على تنفيذ عمليات إرهابية ضد الدولة.

وقال تحالف أنصار الإخوان، فى بيان أمس: «لتكن قرارات رفع الدعم وغلاء الأسعار نقطة انطلاق قوية نحو التخلص من النظام، ولن نتأخر عن دعوات الحشد والتظاهر أمام منازل القضاة ونوادى القضاء والجيش والشرطة، ولنبدأ عصراً من المساجد، التى انطلقنا منها فى 28 يناير 2011، تجاه ميادين التحرير، فى القاهرة والمحافظات». وأضاف: «3 يوليو سيكون بداية النهاية للنظام، ومستعدون لجميع السيناريوهات». وشجع ياسر السرى، الإرهابى الهارب فى لندن، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، الشباب على تنفيذ عمليات جهادية، وقال: «من قُتل لتكون كلمة الله هى العليا، فهو فى سبيل الله، وليس من يقاتل ويحمى السيسى ونظامه العلمانى». من جهة أخرى، أجرت اللجان الإلكترونية، التابعة لتنظيم الإخوان، استطلاع رأى لأعضائها، عن إعلان أبومحمد العدنانى، المتحدث باسم «داعش»، تأسيس دولة الخلافة؛ وطرحت صفحة «ألتراس مرسى» سؤالاً: «ما رأيك فى إعلان (داعش) عودة الخلافة الإسلامية؟»، وتنوعت الردود بين «لماذا لا نفعل مثلهم فى مصر» و«صنعوا بالقوة ما لم يصنعه غيرهم بالسلمية». وبايع عدد من أنصار المعزول، أبوبكر البغدادى، زعيم تنظيم داعش، خليفة للمسلمين، ونشروا على صفحاتهم: «أبايع الشيخ إبراهيم بن عواد أبوبكر البغدادى أميراً للمؤمنين».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *