2.5 مليون دولار خسائر فى قطاع غزة

2.5 مليون دولار خسائر فى قطاع غزة

كتب وائل مصطفى

قالت وزارة الزراعة فى قطاع غزة، اليوم الجمعة، إنّ مجمل الخسائر المادية الناجمة عن استهداف الجيش الإسرائيلى لأراضى “المحرّرات” الزراعية فى مدينة خانيونس، جنوب القطاع، يوم الثلاثاء الماضى تقدّر بـنحو 2.5 مليون دولار.

واستهدفت الطائرات الإسرائيلية بمشاركة البوارج البحرية، الثلاثاء الماضى المناطق الزراعية بمدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة، والمعروفة باسم (المحررات) وهى مناطق المستوطنات الإسرائيلية سابقاً، بأكثر من (30) صاروخاً، حسب وزارة الزراعة.

وقال محمد الشاعر، مدير عام الإدارة العامة للمحررات التابعة لوزارة الزراعة، لوكالة الأناضول: “إن قصف الجيش الإسرائيلى، لمنطقة المحررات (الزراعية) فى مدينة خانيونس، بطائراته الحربية وبوارجه البحرية، ألحقت خسائر بالقطاع الزراعى تقدر بنحو 2.5 مليون دولار”.

وأوضح أن الجيش الإسرائيلى استهدف، يوم الثلاثاء الماضى محررة (عين جالوت)، فى مدينة خانيونس، بـ(30) صاروخاً، تم على إثره تدمير البنى التحتية للأراضى الزراعية، وذكر أن الاستهداف الإسرائيلى، الجوى والبحرى، لأراضى المحررات استمر لمدة (15-30) دقيقة، الثلاثاء الماضى.

وبيّن الشاعر أن الجيش الإسرائيلى استهدف أكثر من 30 مخزناً للمستلزمات الزراعية، يحتوى على 20 طنا من المحاصيل الزراعية، بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الأسمدة، وتابع: “كما دمّرت الغارات الإسرائيلية خط مياه يستخدم للرى الزراعى، يصل طوله إلى 1200 متر، بالإضافة إلى تدميرها لشبكة كهرباء (ضغط عال)”.

وأشار الشاعر إلى أن مجمل الخسائر “المباشرة” للاستهداف الإسرائيلى للمحررات الزراعية بلغت نحو 2.5 مليون دولار، مشيراً إلى وجود خسائر “غير مباشرة”، ناتجة عن عدم وصول المياه إلى الدفيئات الزراعية بسبب تدمير شبكتى المياه والكهرباء، واستنكر الشاعر استهداف الجيش الإسرائيلى للأراضى الزراعية جنوب قطاع غزة، مؤكداً على أنها تخلو من مظاهر “المقاومة” التى ادعى الجيش الإسرائيلى استهدافها فى تلك المنطقة.

وقالت وزارة الزراعة، فى بيان أصدرته اليوم الجمعة، ووصل وكالة “الأناضول” نسخة منه، إن أضرار قصف الطائرات الإسرائيلية لأراضى المحرّرات، جنوب قطاع غزة، شملت تدمير 70 دونماً من الدفيئات المزروعة، 15 دونما من الحمضيات، و10 دونمات من العنب، و20 دونماً من الخضار المكشوفة، و30 مخزناً من المستلزمات الزراعية.

ومنذ اختفاء ثلاثة مستوطنين يوم 12 يونيو الماضي، والعثور عليهم يوم الاثنين قتلى، يشن الجيش الإسرائيلى عملية عسكرية، تشمل قصف مناطق متفرقة فى غزة؛ ما أسقط قتلى وجرحى، فضلا عن اعتقال أكثر من 500 فلسطينى، معظمهم من حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، فى الضفة الغربية.

ولم تعلن أية جهة فلسطينية مسؤوليتها عن اختطاف وقتل المستوطنين، غير أن إسرائيل حملت “حماس” المسؤولية، واتهمت من تقول إنهما اثنين من نشطاء الحركة فى الخليل، وهما: عامر أبو عيشة ومروان القواسمى، بالوقوف وراء اختطاف المستوطنين الثلاثة وقتلهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *