موظفون بالأهرام يرفضون دخول الأمن المركزي للمؤسسة رغم التهديد بـ”اعتصام رابعة”

موظفون بالأهرام يرفضون دخول الأمن المركزي للمؤسسة رغم التهديد بـ”اعتصام رابعة”

انتهي احتجاج عشرات من العاملين بمؤسسه الاهرام، علي تخفيض منحه عيد الفطر بمغادره احمد السيد النجار رئيس مجلس الاداره لمكتبه وسط عدد من الصحفيين والموظفين والقيادات الذين تجمعوا في مكتبه. 

وقد رفض النجار طلب العميد اشرف عز العرب مدير مباحث شمال القاهره بدخول قوات من الامن المركزي للاهرام لتامين خروجه، بعد تهجم عدد من المحسوبين علي قيادات سابقه بالمؤسسه علي مكتبه. 

وفي اثناء خروج النجار، حدث تدافع امام المصعد، اسفر عن اصابه العقيد اشرف حسني مامور قسم بولاق ابوالعلا بكسر في قدمه حيث تواجد مع عدد من الضباط داخل الاهرام. 

وقد احضر عدد من المحسوبين علي ممدوح الولي رئيس مجلس الاداره السابق، “حصر” وافترشوها امام مكتب رئيس مجلس الاداره مطالبين برحيل النجار احتجاجا علي تخفيض منحه عيد الفطر بسبب الظروف الماليه في المؤسسه. 

وفيما طالب عدد من المحتجين بعوده ممدوح الولي لمنصب رئيس مجلس الاداره الذي اقيل منه عقب ثوره 30 يونيو، فان هذا المطلب اثار مناقشات حاده وغاضبه بين مؤيدي الولي والمناهضين لحقبه الاخوان التي تولي خلالها الولي رئاسه الاهرام. 

يذكر ان الولي خضع للتحقيق في بلاغ من الاهرام يتهمه بتسهيل الاستيلاء علي اموال المؤسسه بتوقيعه علي تسويه مديونيه مع رجل الاعمال ايهاب طلعت بنحو نصف ما تستحقه المؤسسه لدي طلعت. 

وقد رصدت اداره الامن بالاهرام قيام عدد من العاملين المنتمين لجماعه الاخوان بالتحريض علي الاعتداء علي رئيس مجلس الاداره والاعتصام بمكتبه مطالبين باستقالته. 

وقال مصدر مسئول بالمؤسسه فضل عدم ذكر اسمه، ان عناصر الاخوان قامت بتسريب شائعات عن تخفيض ارباح وحوافز نهايه العام وتم بثها بين العمال والاداريين، دون ان تناقشها الاداره اصلا. 

وقد اثار ما ردده عدد من المحتجين من انهم سينفذون اعتصاما علي غرار اعتصام رابعه العدويه وافتراشهم للارض استياء بين العاملين بالاهرام، اقدم المؤسسات الصحفيه في مصر والشرق الاوسط. 

وقال عدد من المحتجين انهم لاينتمون الي جماعه الاخوان وانهم ناقمون علي السياسات الاداريه التي يتبعها رئيس مجلس الاداره.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *