بلاغ ضد وكيل “الإتصالات” ورئيس “المركزي للتنظيم” لنيابة مدينة نصر

أحالت نيابة شرق القاهرة الكلية البلاغ رقم 360 لسنة 2014 المقدم من عمرو فاروق، موظف بالعلاقات العامة، ضد مجدي متولى حجازي وكيل وزارة الإتصالات، وجيهان عبد الرحمن رئيسة الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، إلى نيابة مدينة نصر للتحقيق وإتخاذ اللازم.
وطالب مقدم البلاغ التحقيق مع المشكو فى حقهم بسبب عدم تنفيذ قانون الدولة بعدم إستيفاء نسبة الـ 5 % من المعاقين بالدولة وإستعان بمواد القانون التى تطبق على حد قوله فى البلاغ.
كما طالب بتفعيل قانون رقم 39 لسنة 1975 والمعدل بالقانون رقم 49 لسنة 1982 كما طالب الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة بتنفيذ مواد القانون وإلزام الوزارة بإعلان نشرة فى عدد صحيفتين يوميا على مدار شهر موضحا فيها إستيفاء النسبة المشار إليها كما هو موضح فى الكتاب الدورى رقم 11 لسنة 2011 بالجهاز المركزى للتنظيم والادارة.
وإشتكى مقدم البلاغ مما رآه تقصيرا من المشكو فى حقهم عن تنفيذ قانون الدولة، مطالبا التحقيق مع المشكو فى حقهم لعدم إعطائهم للمعاق حقة الوظيفى.
ولفت أيضا فى بلاغه أنه سوف يصعد الأمر إلى رئيس الجمهورية، فى حالة عدم الإستجابة لمطالبه المشروعة، دون التجاوزعن التسلسل القانونى من ناحيته، مطالبا بإعطاء المعاق حقة والمعاقين بالدولة لهم الحق وأولويات فى التعيين مثل أوائل الخريجيين.
وتسائل “فاروق” فى بلاغه عن ماهية وجود المعاق فى مجتمع زادت فيه مرتفعات معدلات البطالة، والخصخصة والقطاع الخاص والذى يسعى لتحقيق أكبر قدر من الربح.
وخاطب النيابة العامة للتفتيش على وكيل أول وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجيهان عبد الرحمن باتهامهم بالتقاعس على سداد نسبة المعاقين بالمؤسسات الحكومية وعدم الاعلان بالترشيحات لسداد النسبة والاتاحة لها والتسبب فى اهدار حق المعاق بالدولة طبقا لقانون ذوى الاحتياجات الخاصة للمعاقين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *