دراسة :”القرع العسلى” يؤخر الشيخوخة ويحمى من السمنة والسكر والسرطان والقلب

دراسة :”القرع العسلى” يؤخر الشيخوخة ويحمى من السمنة والسكر والسرطان والقلب


ارتبطت الفواكه والخضروات بجميع أنواعها بقدرتها على خفض مخاطر العديد من الأمراض، وأكدت العديد من الدراسات أن زيادة استهلاك الأغذية النباتية مثل اليقطين “القرع” يقلل من خطر السمنة والوفيات الإجمالية، مرض السكر، أمراض القلب، ويشجع على بشرة صحية وشعر صحى، وزيادة الطاقة، وانخفاض الوزن الكلى.

وعن ما ورد بصحيفة “ميديكال نيوز توداى”، حيث ذكرت أن اليقطين هو واحد من المصادر المعروفة لـ”بيتا كاروتين”، المضادة للأكسدة، والمعروفة أنها تعطى الخضار والفواكه اللون النابض بالحياة، مثل البرتقال والتى يتم تحويلها إلى “فيتامين A” فى الجسم، كما أن الأطعمة الغنية بال “بيتا كاروتين” قد تقلل من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، وتقدم الحماية ضد الربو وأمراض القلب، وتأخر من الشيخوخة.

وقد أشارت الصحيفة إلى أن أكل اليقطين مفيد للقلب، لأنه يحتوى على فيتامين C والألياف، والبوتاسيوم وهذا يعطى كل الدعم الصحى للقلب، واستهلاك البوتاسيوم يكاد يكون مهما جداً لأنه يخفض كمية الصوديوم مما يساهم فى علاج ارتفاع ضغط الدم، كما توجد العديد من الأطعمة التى تحتوى على كمية عالية فى البوتاسيوم، والتى تشمل، الشمام والأناناس والطماطم والبرتقال والسبانخ والموز.

كما ارتبطت زيادة تناول جرعات البوتاسيوم أيضا مع انخفاض مخاطر السكتة الدماغية، والحماية من فقدان العضلات، والحفاظ على كثافة المعادن فى العظام وانخفاض تشكيل حصوات الكلى.

وقد أظهرت الأبحاث الطبية الحديثة، أن هناك فوائد إيجابية للخضروات والفواكه الغنية بالبيتا كاروتين مثل اليقطين للوقاية من سرطان البروستاتا، ووفقا لدراسة أجرتها مدرسة هارفارد للصحة العامة والتغذية، قد أثبتت أيضاً أن بيتا كاروتين لها علاقة عكسية مع تطور سرطان القولون فى عدد السكان اليابانيين.

وأضافت الصحيفة أنه قد ثبت أن مضادات الأكسدة الموجودة فى اليقطين مثل “فيتامين C” و”فيتامين E” و”بيتا كاروتين” قد تدعم صحة العين وتمنع الأضرار التنكسية للعين، كما تبين أيضا أن تناول جرعات أعلى من جميع الفواكه (3 ثمرات متوسطة أو أكثر فى اليوم الواحد)، قد تقلل من خطر حدوث وتطور الضمور البقعى الذى يصيب العين المرتبط بالعمر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *