الرئيس السيسى يؤكد على اهميه مصدقيه دور الاعلام

الرئيس السيسى يؤكد على اهميه  مصدقيه دور الاعلام

متابعه اخباريه : محمد جمال عبدالقادر

متابعه اخباريه : نشوى عبدالرحيم

قال الرئيس عبدالفتاح السيسى: «إن الوطن فى خطر وإذا سقط لن يعود مرة أخرى». وأضاف خلال لقائه بعدد من الإعلاميين، اليوم: «لا تخافوا على مصر طالما الجيش موجود وبخير»، لافتاً إلى أن مصر تمر بمرحلة خطيرة وعلى وسائل الإعلام أن تقوم بدور مهم فى هذه المرحلة.

وأضاف الرئيس فى كلمته أنه يتحمل جزءاً كبيراً من المسئولية، ومصر تحتاج إلى الإخلاص ونكران الذات. وأوضح أنه لا يريد تزييف وعى الناس. وقال: «أنا ضعيف أمام المظلوم والغلبان». وأشار «السيسى» إلى أنه على استعداد للقيام بأى دور فى الانتخابات البرلمانية لضمان تمثيل أوسع وعادل للشباب والفئات المختلفة، عدا فكرة «حزب الرئيس»، مشدداً على أنه لن يتدخل فى مواقف القوى السياسية المختلفة.

وقال «السيسى»: نحاول الخروج من دائرة الفقر، وهذا يحتاج إلى أموال كثيرة، ولن أسعد إذا انقطعت الكهرباء عن «عشة» فى مصر، لكن الأمور تحتاج إلى حلول واقعية، مشيراً إلى أن البشر قادر على عمل المستحيل.

وأضاف الرئيس، أن مشروع استصلاح مليون فدان كمرحلة أولى من مشروعنا القومى الكبير سوف يتحقق بإرادة الشعب، وقال «لن يذهب أحد من الشباب أو المواطنين للحياة فى الأراضى المستصلحة إلا إذا وفرنا له حياة حقيقية وكريمة، بمعنى أن تكون هناك مساكن محترمة ومدارس ومستشفيات، وكافة الخدمات والمرافق العصرية، وأضاف «أنا أعمل معكم بنظرية تقول اللى أنا عايزه وبحلم به لبلدى هيتنفذ يعنى هيتنفذ».

وشدد الرئيس على أن الموافقات التى أعطاها الجيش لمشروع قناة السويس هى تلك الموافقات التى كان يراها منذ 10 سنوات بالسماح بالتنمية فى منطقتى غرب خليج السويس وشرق التفريعة، موضحاً أن القوات المسلحة ومعها شركات المقاولات قادرة على إنجاز إنشاء القناة الجديدة خلال عام. وأكد «السيسى» ضرورة أن يطمئن المصريون رغم كل الظروف الصعبة فى المنطقة طالما هناك الجيش، وأيضاً شعب متماسك، وشدد على أنه لا يستطيع الكلام عن الديمقراطية وحقوق الإنسان بشكل سلبى، وأن كلامه عن أن عبدالناصر كان محظوظاً يقصد به أن المؤسسات كانت تساهم معه فى تحقيق النجاح، كما حذر «السيسى» من تشرذم الدولة، الذى يؤدى إلى توسيع الفجوات بين المصريين مثلما حدث من قبل فى أفغانستان والصومال، موضحاً أنه سابق الزمن فى المفاوضات مع إثيوبيا حول سد النهضة بما يسمح بمساندتهم فى برنامج التنمية مع عدم الإضرار بالمصالح المصرية. وقال الإعلامى عادل حمودة: إن «السيسى» تحدث عن أهمية زيارته المرتقبة لكل من السعودية وروسيا. وأضاف أنه وجه سؤالاً بشكل مباشر عن صفقة السلاح، فرد «السيسى» قائلاً: «متخافوش على الجيش». وأوضح أنه سيكون للخبرة الروسية دور فى المشروعات القومية. وقال الإعلامى وائل الإبراشى: إن «السيسى» لفت إلى أن زيارته للسعودية مهمة، وفيها جانب عاطفى يتعلق بالعلاقة القوية بين البلدين، وأكد أيضاً أن تنظيم «داعش» يشكل خطراً حقيقياً وليس وهمياً كما يعتقد البعض، وأن مصر تنسق مع الجزائر فيما يتعلق بمواجهة الإرهاب على الحدود.. وفيما يتعلق بأزمة سد النهضة مع إثيوبيا قال إن مصر وصلت إلى تفاهمات مهمة تتعلق بعدد سنوات ملء السد، وقال إنه يطمح أن تكون أكثر من 9 سنوات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *