محمد سلطان يكتب : أغفال تاريح مبارك العسكرى خطأ لن يغفره التاريخ

محمد سلطان يكتب :  أغفال تاريح مبارك العسكرى خطأ لن يغفره التاريخ

بداية ورغم كل شىء فقد قام الشعب المصرى بطرد نظام مبارك فى الخامس والعشرون من يناير ولكن هذا لا يعنى اغفال دورة العسكرى .فأى مواطن يسمح بتزوير التاريخ لا يكتب لة حاضرة فأمة بلا ماضى هى أمة بلا حاضر ارفعوا ايديكم عن مصر ايها السادة واعطوا كل ذى حق حقه  اننى ضد اغفال تاريح مبارك العسكرى ودوره فى عودة طابا وقيادته للقوات الجوية فى حرب اكتوبر أننى ضد ذبحة وطمس دورة العسكرى .وقد جاء الوقت لكى نعرف تاريخنا بكل أمانة وبعيدا عن التزييف من اجل اجيال قادمة .

فقد حققت الضربة الجوية أكثر من 95% من النتائج ولم تزيد الخسائر عن 2% وتشير التقديرات الرسمية لحرب أكتوبر أن قوتنا لم تفقد سوا 5 طائرات فقط من ضمنها طائرة الشهيد عاطف السادات شقيق الرئيس أنور السادات. ولقد كانت هذه الضربة الجوية مفتاح النصر في حرب 73 وأثبت حسني مبارك مدى اخلاصه وحبه وانتماءه للوطن وقدرته الهائلة على أدارة هذه المعركة الجوية

 فاتذكر قول اللواء سيد كامل فى احد تصريحاته الصحفية بمناسبة ذكرى الاحتفال بنصر اكتوبر حيث قال كامل انه بعد قرار الرئيس السادات بتعين اللواء حسنى مبارك قائداً للقوات الجوية فى أبريل عام 1972 زادت ثقتنا المطلقة فية وفى قدراتة وأمكانياتة فلا يمكن لرئيسان مثل جمال عبد الناصر والسادات أن يتفقا على كفائة قائد عسكرى ألا أذا كان هوا بالفعل كفئاُ وعلى مستوى المسئولية وكنا داخل القوات الجوية نعرف لماذا أتفق الرئيسان على كفائة اللواء طيار حسنى مبارك لأننا نعايشة على مدى 24 ساعة بالمناسبة رغم أن منزل اللواء طيار حسنى مبارك كان لا يبعد عن قيادة القوات الجوية ألا مسافة 5 دقائق سيراً على الاقدام الى أنك كنت دائماً تجدة فى القيادة أو مركز العمليات أو فى أحد التشكيلات الجوية فطائرتة الخاصة كانت دائما على وضع أستعداد الذهاب لأى قاعدة او تشكيل جوى فى أى وقت

ﺗﻤﺎم ..ﯾﺎﻓﻨﺪم .اﻟﻘﻮات اﻟﺠﻮﯾﻪ اﻟﻤﻬﻤﻪ ﺗﻢ ﺗﻨﻔﯿﺬﻫﺎ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﻓﻲ أوﻗﺎﺗﻬﺎ .اﻟﻤﺤﺪدﻩ ﻋﺎدت ﺟﻤﯿﻊ ﻃﺎﺋﺮاﺗﻨﺎ ﻋﺪا ﻃﺎﺋﺮﻩ واﺣﺪﻩ اﺳﺘﺸﻬﺪ .ﻗﺎﺋﺪﻫﺎ ﻫﺬا ﻧﺺ ﻣﻜﺎﻟﻤﻪ اﻟﺴﺎﻋﻪ 2.40ﻇﻬﺮ اﻟﺴﺎدس ﻣﻦ أﻛﺘﻮﺑﺮ ﻣﻦ ﻟﻮاء ﺣﺴﻨﻲ ﻣﺒﺎرك ,ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻘﻮات اﻟﺠﻮﯾﻪ ﻣﻦ داﺧﻞ ﻏﺮﻓﻪ اﻟﻌﻤﻠﯿﺎت اﻟﺮﺋﯿﺴﯿﻪ ﻟﻠﻄﯿﺮان,ﻟﻠﻔﺮﯾﻖ أﺣﻤﺪ إﺳﻤﺎﻋﯿﻞ ف ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻘﯿﺎدﻩ اﻟﺮﺋﯿﺴﻲ وﻛﺎن أزﯾﺰ اﻟﻄﺎﺋﺮات ﻣﻨﺬ اﻹﻗﻼع ,ﺛﻢ اﻟﻌﻮدﻩ ﺳﻠﯿﻤﻪ
ﻗﺪ أﻋﻄﻲ إﺣﺴﺎس ﺑﺎﻟﻘﻮﻩ ف ﺻﻔﻮف اﻟﻤﻘﺎﺗﻠﯿﻦ ورﻓﻊ ﻣﻦ روﺣﻬﻢ اﻟﻤﻌﻨﻮﯾﻪ إﻟﻲ اﻟﺴﻤﺎء
وﻫﻜﺬا دارت ﻋﺠﻠﻪ اﻟﺤﺮب وﻛﺎن ﻫﺬا ﺣﺼﺎد اﻟﻀﺮﺑﻪ اﻟﺠﻮﯾﻪ اﻷوﻟﻲ
“ف …اﻟﯿﻮم اﻷول ﻓﻘﻂ” ﺿﺮب اﻟﻘﻮاﻋﺪ اﻟﺠﻮﯾﻪ اﻹﺳﺮاﺋﻠﯿﻪ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﺮﻛﺰ ﻓﯿﻬﺎ ﻃﺎﺋﺮات اﻟﺨﻂ اﻷﻣﺎﻣﻲ ﻓﻲ ﺳﯿﻨﺎء وﺗﺪﻣﯿﺮ ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﻘﯿﺎدﻩ واﻟﺴﯿﻄﺮﻩ وﺗﺪﻣﯿﺮ 8 ﻣﺤﻄﺎت رادار وﻣﺮاﻛﺰ اﻹﻋﺎﻗﻪ واﻟﺸﻮﺷﺮﻩ اﻹﻟﯿﻜﺘﺮوﻧﯿﻪ ﺗﺪﻣﯿﺮ 12ﻣﻮﻗﻊ ﻟﻠﺪﻓﺎع اﻟﺠﻮي وﻣﻮاﻗﻊ ﺻﻮارﯾﺦ ﻫﻮك اﻷﻣﺮﯾﻜﯿﻪ
ﺗﻌﻄﯿﻞ ﻣﺪارج اﻟﻤﻄﺎرات ﻟﻜﻲ ﺗﻨﻌﺪم ﻗﺪرﻩ اﻟﻌﺪو ﻋﻠﻲ إﺳﺘﺨﺪاﻣﻬﺎ ﻟﻔﺘﺮﻩ زﻣﻨﯿﻪ ﺗﺘﯿﺢ ﻟﻠﻤﻘﺎﺗﻠﯿﻦ اﻟﻌﺒﻮر ﺑﻌﯿﺪآ ﻋﻦ ﻗﺪرﻩ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺠﻮي اﻹﺳﺮاﺋﯿﻠﯿﻲ وإﺳﺘﻤﺮارأ “.ﻹﻣﺘﻼك زﻣﺎم اﻟﻤﺒﺎدأﻩ”  .ﺣﻘﺎ …. ﻣﻠﺤﻤﺔ ﺑﻄﻮﻟﯿﺔ ﺷﻬﺪ ﺑﻬﺎ اﻟﻌﺎﻟﻢ أﺟﻤﻊ اﻟﻀﺮﺑﺔ اﻟﺠﻮﯾﺔ.. ودﻫﺸﺔ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻟﺬﻟﻚ اﻟﺪرس ﻛﺎن ﻣﻮﺟﻊ ﯾﺎﺳﺎدﻩ فرحم الله شهدائنا جميعا واسكنهم فسيح جناتة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *