الحصول على حمام دافئ ومحاولة النوم الهادئ للتغلب على مشاكل الصداع

الحصول على حمام دافئ ومحاولة النوم الهادئ للتغلب على مشاكل الصداع

الصداع الكل يعانى منه، ويختلف فى مدته من شخص لآخر فهناك أشخاص يستمر عندهم الصداع، لفترات قصيرة، وأحيان يكون الصداع لفترات أطول، وقد يصاحب الصدع الغثيان، مما يسبب مشاكل للشخص لأنه يؤثر على عدة مناطق أخرى بالجسم، كما يؤثر على عدة مناطق بالوجه حيث تتأثر الأعصاب بالكامل، وقد ينجم الصداع عن مرض، وهو فى تلك الحالة يعتبر ثانويا، وهناك صداع ينجم عن التوتر، ويسبب مشاكل بالمخ وآلاما، والصداع يعانى منه عدد كبير من المصريين.

يوضح الدكتور علاء صالح، استشارى أمراض المخ والأعصاب، أن الصداع يكون غالبا مصحوبا بمجموعة من الأعراض، كوجود ألم وثقل فى الرأس، مع ألم خلف الرقبة، يؤثر عليك ويجعلك تشعر بالتعب من جراء ذلك الصداع مع وجود شد بالعضلات، لذا يمكن التغلب على أعراضه بتناول المسكنات التى تخفف من أعراضه، مع تدليك الرقبة مع محاولة الحصول على نوم هادئ، فذلك من شأنه أن يقلل من أعراض الصداع التى تصيب الجسم مع الحصول على حمام دافئ، فمن شأن ذلك الأمر أن يقلل من الأعراض التى قد تقابلك.

كما أن المداومة على ممارسة الرياضة بشكل يومى يمكن أن يقيك من المشاكل المحتمل التعرض لها من جراء الإصابة بالصداع، فالصداع مثله مثل باقى الأمراض التى يعانى منها الجسم، ولكن يتطلب ضرورة العناية به حتى لا يؤثر على الجسم ويصيبه بمشاكل.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *