عاصفة مغناطيسية شمسية تتعرض لها الأرض خلال يومين

عاصفة مغناطيسية شمسية تتعرض لها الأرض خلال يومين

أفاد الفلكي الأردني عماد مجاهد  بأن الأرض ستتعرض خلال اليومين المقبلين إلى عاصفة مغناطيسية شمسية بسبب الانفجارات الشمسية الضخمة التي حدثت أمس الاول/الأربعاء/ في باطن الشمس، والتي تم رصدها بواسطة التلسكوبات الخاصة برصد الشمس في وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا).

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن مجاهد قوله “إن بقعة شمسية ضخمة، حجمها يقارب حجم كوكب المشتري (أضخم الكواكب السيارة في المجموعة الشمسية)، ستظهر نتيجة لنشاط شمسي كبير في باطن الشمس، وهو الذي يترافق مع موعد الدورة الشمسية العظمى التي ينتظرها الفلكيون في هذه الفترة.. مشيرا إلى أن الشمس تطلق في فترة نشاطها رياحا شمسية تتحول إلى عاصفة مغناطيسية شمسية تتكون من الأشعة غير المرئية والجسيمات المشحونة كهربائيا تصل إلى معظم الكواكب السيارة”.

وأوضح أن العاصفة المغناطيسية الشمسية ستصل كوكب الأرض خلال الثماني والأربعين ساعة المقبلة، حيث تتفاعل الجسيمات المشحونة كهربائيا مع الحقل المغناطيسي الأرضي فتحدث ظاهرة (الشفق القطبي)، وهي ألوان زاهية تشاهد بالقرب من المناطق القطبية مثل (ألاسكا وكندا وشمال أمريكا وشمال روسيا).

وأشار الفلكي الأردني إلى أن تعرض الأرض لمثل هذه العاصفة المغناطيسية الشمسية قد يؤدي إلى تعطل مولدات الكهرباء أو انقطاع التيار الكهربائي، كما قد تؤدي إلى قطع الاتصالات الفضائية والتشويش عليها وتعطل أجهزة تحديد المواقع (GPRS)، وهي أجهزة مهمة جدا في الملاحة البحرية والجوية وستتأثر اتصالات البورصات العالمية، قائلا “إن زيادة قوة الأشعة المنبعثة لن تؤثر بشكل مباشر على البشر والنباتات بسبب الغلاف الغازيووجود طبقة الأوزون التي تحمي الأرض من هذه الأشعة والجسيمات الخطرة”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *