قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن العالم لن يسمح بأن ترهبه وحشية تنظيم داعش الذي أعلن قتل الرهينة الأمريكي بيتر كاسيج.

ونقل راديو سوا الأمريكي مساء اليوم الاثنين عن كيري دعوته ـ خلال مشاركته في منتدى السياسات الاستراتيجية التحولية السنوي الثالث المنعقد في واشنطن ، والذي خصص لبحث السياسة الخارجية الأمريكية بمشاركة مائة من كبار المفكرين الدوليين ومسؤولين أمريكيين رفيعي المستوى ـ شركاء الولايات المتحدة إلى تكثيف الحرب على الجهاديين الذين باتوا يسيطرون على مناطق كبيرة في العراق وسوريا ويتعرضون لقصف واشنطن وحلفائها.

وقال كيري ” إن هذا النزاع معركة بين الحضارة والوحشية ، إذا لم ننجح في الانتصار على تنظيم داعش لن يكون هناك مستقبل للشرق الأوسط”.

ودافع وزير الخارجية الأمريكي عن الغارات الجوية التي تستهدف يوميا مواقع تنظيم داعش وقواعده في العراق وسوريا ، فقال ” فلتكن الأمور واضحة ، لا نشعر بالترهيب وأنتم لا تشعرون بالترهيب ، ولا يشعر أصدقاؤنا وشركاؤنا بالترهيب”.

وأضاف ” في حال لم ننجح في احتواء هذا التنظيم فقد يصبح ملتقى كل المهمشين من كافة القارات ، وقد يدفعون بالبعض إلى أن يحذو حذوهم وإلى تنفيذ عمليات انتحارية في دول أخرى”.
وتابع ” لا تبحث الولايات المتحدة عن أعداء في الشرق الأوسط ، لكن قد يأتي أعداء إلينا كما هو الحال اليوم”.
أ ش أ

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *