مرسيدس- بنز تستخدم تكنولوجيا أكثر تطورًا لتوفير الطاقة

مرسيدس- بنز تستخدم تكنولوجيا أكثر تطورًا لتوفير الطاقة

أكدت مصادر بقطاع السيارات أن شركة مرسيدس تقود مسيرة التطور فى صناعة السيارات، وذلك بتبنى منهج جديد من نوعه لتحقيق أعلى درجات الكفاءة فى استهلاك الوقود، من خلال تجربة قيادة صديقة للبيئة، وتُعد تقنيةBlueEFFICIENCY المتطورة من أهم مكونات هذا المنهج المتطور، الذى يشمل كافة موديلات مرسيدس-بنز، ويعمل على تحقيق أقصى وفورات فى استهلاك الوقود والطاقة مع أعلى معدلات الأداء. أضافت المصادر أن سيارات مرسيدس- بنز مجهزة بمحركات الحقن المباشر للوقود، والتى تعمل بدقة متناهية ووقت استجابة يُقاس بالملى ثانية، وهو ما ينتج عنه أداء فائق وزيادة فى قوة المحرك من خلال أقل استهلاك للوقود وأقل مستوى من الانبعاثات. من ناحية أخرى، أصبح تطوير أنواع الوقود البديل وأنظمة الطاقة المتقدمة من أهم أولويات شركات تصنيع السيارات حول العالم. وقالت شركة مرسيدس، فى بيان لها، إنه من خلال ابتكاراتها العديدة، تمكنت مرسيدس بنز من تصدر هذه الساحة، حيث حققت أرقاما قياسية فى معدلات الأداء، بل إنها اتخذت خطوات واسعة نحو تحقيق الهدف المنشود، وهو الوصول لمحرك سيارة متطور، خال من الانبعاثات. إنّ تكنولوجيا السيارات الهجينة هى الخطوة التالية فى تطور سيارات، حيث تعتبر السيارات الهجينة مزيج ذكى بين محرك السيارة، الذى يعمل بالبنزين وبالدفع الكهربائى معا، ولعل أبرز مثال لذلك السيارةS-Class HYBRID S400، والتى تُعد من أفضل السيارات الفاخرة استهلاكًا للوقود فى العالم، بفضل محركها V-6 الذى يتميز بأقل نسبة انبعاثات، مع محرك كهربائى يعمل ببطارية ليثيوم ذات السعة التخزينية الفائقة. ويمكن للسيارة S-Class S400 HYBRID استخدام مصدرى الطاقة حسبما تقتضى الظروف، طبقًا لنسب محددة، بهدف تعظيم أداء المحرك وكفاءة استهلاك الوقود وتقليل الانبعاثات،وتقوم أيضًا السيارة بشحن البطارية كهربائيا أثناء الضغط على دواسة الفرامل ويساعد ذلك أيضًا على إيقاف السيارة، وتكون النتيجة أداء نموذجيا وتسارعا كبيرا مع أقل استخدام للوقود. كما تبلغ قدرة محرك السيارة 306 حصان (بالإضافة إلى 27 حصان)، وتنطلق السيارة S-Class S400 HYBRID من سرعة الصفر إلى 100 كم فى 6.8 ثانية مع استهلاك مثالى للوقود يبلغ 6.3 لتر/100 كم وهو أمر غير مسبوق فى هذه الفئة. إنّ سيارات مرسيدس بنز الهجينة أوالمزودة بتكنولوجيا BlueEFFICIENCY مع استخدام الوقود، الذى تنصح به مرسيدس-بنز تتفوق على منافسيها فى أدائها الفائق،و فى الاستهلاك الاقتصادى للوقود. إن تكنولوجيا المحرك الهجين الذكية وتقنية BlueEFFICIENCY الفائقة تمهدان الطريق أمام مرسيدس بنز لتحقيق المزيد من النجاح فى مجال توفير الوقود والطاقة، وتحسين تجربة القيادة الصديقة للبيئة، لقيادة ممتعة وأداء أفضل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *