اكتشف الرئيس السيسي خلال زيارته لمحافظة البحر الأحمر ثلاثة ملاحظات وأخطاء

اكتشف الرئيس السيسي خلال زيارته لمحافظة البحر الأحمر ثلاثة ملاحظات وأخطاء

متابعه اخباريه : محمد جمال عبدالقادر ومحمد عبدون

اكتشف الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال زيارته لمحافظة البحر الأحمر، الأربعاء، ثلاثة ملاحظات وأخطاء وقعت فيها وزارتي الطيران والنقل، والشركات المنفذة لأعمال التطوير بما فيها من مهندسين ومتخصصين، اثنتان منها في مطار الغردقة الجديد، وواحدة في الميناء البحري، وقدم الحلول لهذه الأخطاء، وأمر بسرعة تداركها وحلها في أسرع وقت ممكن، كما قدم حلاً لمشكلة إنخفاض أعداد السياحة الروسية لمصر بسبب إنخفاض قيمة عملة الروبل.

الملاحظة الأولي:

اعترض السيسي علي التكلفة والمدة الزمنية لإنشاء الممر الجديد للمطار وفقا لما تضمنه العرض والشرح الذي قدمه الطيار حسام كمال، وزير الطيران، لمكونات المبني الجديد لمطار الغردقة، فقال الرئيس لاحظت من خلال العرض أن الممر الجديد سيتكلف ٤٥٠ مليون جنيه رغم أن طوله 4 كم وعرضه 75 متراً، ومدة تنفيذه عام كامل، فوجه بضرورة أن يتم تقليل التكلفة وإختصار المدة الزمنية إلي ٤ أو 5 شهور علي الأكثر، قائلا «لابد وأن نسبق الزمن لأننا فاتنا الكتير».

الملاحظة الثانية:

أثناء تجول الرئيس في المطار ولقاءه بعدد من السائحين وجد أن من بينهم كبار في السن ومرضي، وأن المبني غير مزوّد بنظام السجادة المتحركة المعمول بها في مبني ٣ بمطار القاهرة وبعض المطارات العالمية، فقال كيف يقام مبني مطار علي مساحة ٩٣ ألف مترمربع، وصالة المغادرة تزيد مساحتها عن ٣٠ ألف مترمربع، وصالة الوصول مساحتها ٢٥ ألف و٨٨٠ متر مربع، ومنطقة للخدمات علي مساحة تقترب من ٣٣ ألف متر، ولا يوجد بالمبني نظام السجادات المتحركة، وأمر بإستحداثها وعلي أقصي سرعة، وشدد علي أنه سيزور المطار بعد ثلاثة أو أربعة أشهر، وأنه يأمل أن يجد ما لاحظه قد انتهي.

الملاحظة الثالثة:

هذه الملاحظة كانت من نصيب وزارة النقل، فقد وجد الرئيس عدد من السفن بالميناء يبدو أنها لم تغادره من فترة، وبسؤاله عنها علم أنها في فترة صيانة، فقال بل هي مسحوبة، ووجه بضرورة حل مشاكلها وعودتها للعمل بأقصى سرعة.

أما المشكلة فقد عرضها علي الرئيس السيسي وزير السياحة، هشام زعزوع، وهي تتعلق إنخفاض التدفقات السياحية الروسية لمصر خلال الإسبوعين الماضيين، بسبب إنخفاض العملة الروسية الروبل أمام العملات الأخري، فأمر الرئيس المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزارء، بضرورة أن يبحث مجلس في إجتماعه الأسبوعي، الخميس، إمكانية عودة نظام المقايضة بين روسيا ومصر والذي كان معمولا به في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، بأن يسمح للسياح الروس التعامل بالروبل في الحجوزات وأن نشتري من روسيا بالجنيه المصري.

وفي تصريحات له عقب إفتتاح المطار والميناء قال المهندس إبراهيم محلب في تصريحات صحفية أنه سيحث مع المختصين إيجاد بدائل عاجلة، لمواجهة النقص في أعداد السياحة الروسية الوافدة لمصر والتي تأثرت بفعل إنخفاض قيمة العملة الروسية الروبل أمام العملات الأخري بنسبة تصل إلي ٥٠٪، مما أحدث إنخفاضاً في السياحة الوافدة وصلت إلي ٢٦٪ خلال الأسبوع الحالي.

وقال إن البدائل التي سيتم مناقشتها لن تكون علي حساب خفض الأسعار، رغم أن السوق الروسي يأتي في مقدمة الأسواق السياحية للمقاصد السياحي المصري، وسيكون في مقدمتها نظام المقايضة بالسلع، إضافة إلي مناقشة عدد أخر من البدائل الرويجية في السوق الروسي وعدد من الأسواق الأخري

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *