شباب البدارى يتحدون «الوطنى» والإخوان فى معركة برلمان 2015

شباب البدارى يتحدون «الوطنى» والإخوان فى معركة برلمان 2015

أسيوط- محمد المصرى
بعد ثورتين متتاليتين يقرر الشباب المصرى خوض الانتخابات البرلمانية القادمة، وهو ما يشير إلى تشكل طبقة سياسية جديدة قوامها الشباب تنتزع راية العمل السياسى والتشريعى من عواجيز السياسة السابقين.
ففى مركز البدارى بمحافظة أسيوط قرر الشباب اقتحام عالم التشريع والاستظلال بقبة البرلمان ليعلنوا دعمهم لمرشح الشباب بدر محمود سالم مرشح الشباب

فقرر عدد من شباب البدارى دعمه لكى يترجموا آمالهم وأحلام الجماهير فى حل مشكلات المركز والقرى التابعة له عبر البرلمان القادم، ويتحدون فى سبيل ذلك عصبيات أمام عائلات كبرى وقبائل أو أحزاب قديمة وعتيقة من أعضاء الحزب الوطنى المنحل وجماعة الإخوان أو رجال أعمال أصحاب مال وجاه.. فهل ينجحون فى إزاحة هذه القوى ذات الخبرة والسطوة أم يظل الأمر مجرد أحلام؟؟

فيقول وليد ابو العز احد ابناء الدائرة انه قرر دعم ” بدر محمود سالم ” مرشح الشباب لم وجده من معايير تتوافق على هذا الشخص ليصبح نائب للشعب فى برلمان مصر الحديثة حيث أكد أبو العز انه حان ان يكون للشباب دورا فى مصر للنهوض بالمجتمع
من خلال تقديم مشاريع قوانيين عبر البرلمان القادم تضمن تحقيق العدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية

ومن ناحية اخرى أكد محمد فرج مواطن بمركز البدارى ان اختياره ” لبدر ” لم يأتى من قبيل الصدفة بل وجدنا فيه الاخلاق والتواضع واحساسه بالفقراء والمحتاجين ولاسيما انه شاب معروف داخل المركز بخدماته الانسانية ومساعدته للفقراء والغير القادرين من أبناء البدارى

والجدير بالذكر ان المرشح بدر محمود سالم يعمل اعلن عن ترشحه منذ عدة ايام ليعلن تحديه للنائب السابق عمر جلال هريدى نائب الحزب الوطنى المنحل

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *