غضب بأسيوط بعد اختفاء الزيت للشهر الثانى على التوالى من مقررات التموين

غضب بأسيوط بعد اختفاء الزيت للشهر الثانى على التوالى من مقررات التموين

أسيوط – محمد سلطان

سادت حالة من الغضب لدى المواطنين بمحافظة أسيوط، عقب اختفاء عدد من المقررات التموينية الأساسية، كالزيت، من محلات البقالة التموينية، وعدم وصول تلك السلع منذ أكثر من 15 يومًا، الأمر الذى تسبب في تكدس المواطنين أمام محالات البقالة.
وقالت “نادية سويفى ” ، ربة منزل، من مدينة أسيوط ، إنها للشهر الثاني على التوالي، لم تحصل على الزيت ضمن المقررات التموينية، ويخبرها صاحب بقالة التموين بغرب البلد بالمدينة أنه لا توجد لديه أي عبوات من الزيت.
وأضاف محمد صدقي، من مركز منفلوط: “الزيت كان غير نقي وكنا مستحملينه ودلوقتي مش لاقيينه.. ما يضطرنا لشراء زيوت من محلات البقالة بأسعار خيالية”.
وتابع محمد كامل، من مدينة المعلمين ، أن “السلع التموينية متوفرة فيما عدا الزيت والسكر، بالرغم من أنه أهم السلع، ويجب الاهتمام بتوفيره بدلا من لجوء المواطنين لشرائه من خارج بقال التموين”.
من جانبه قال أسحاق إبراهيم ، صاحب إحدى بقالات التموين بمدينةأسيوط ، إن هناك نقصًا بالزيت في المقررات التموينية الخاصة بشهر مارس ، موضحًا أن سبب الأزمة يعود إلى برودة الجو وتوقف حركة السفن، خاصة أننا نستورد أكثر من 90% من الزيت الخام.
وأضاف أن المواطنين يتخيلون أن سبب الأزمة التاجر أو بقال التموين، ويقومون بالتشاجر بشكل دائم معهم، وهذه ليست الحقيقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *