محافظ اسيوط يلغى المساعدات الانسانية ويوقف تعيينات ابناء العاملين ويمنع التبرعات لصندوق الخدمة

محسن بدر
فى شكل غريب عمل على استياء الكثير من الفقراء والمساكين وكبار السن والمطلقات ، قام ياسر الدسوقى محافظ اسيوط  بالغاء تقديم اى مساعدة مالية من المحافظة لهؤلاء الفقراء.
كان المحافظون السابقيين قد اولوا بعض الرعاية وتقديم المساعدات الانسانية  والمالية من بعض الصناديق الخاصة بمبالغ رمزية لا تتعدى ال70 جنية للاسرة وكان ينتفع بها المئات من الاهالى ، الا ان جاء الدسوقى والغى هذة المساعدات.
على صعيد ثان  اوقف الدسوقى تعيين 43 شخص من ابناء العاملين بالمحليات وذلك بناء على توصية مدير المتابعة الميدانية ، حيث قام اللواء ابراهيم حماد المحافظ الاسبق بالموافقة على تعيينهم من موارد الصناديق الخاصة وعدم تحميل الدولة اى التزامات وذلك براتب شهرى يصل الى 200 جنية ، الا ان الدسوقى اوقف هذة التعيينات واغلق مصدر زرق ل 43 اسرة وعمل لجنة لدراسة الموضوع من المتابعة الميدانية واخرين .
من جهة اخرى سادت حالة من التوقف التام اركان محافظة اسيوط فى اصدار التراخيص او تقديم خدمات للجمهوربسبب منع المحافظ قبول تبرعات الاهالى لصناديق الخدمة حتى تنتهى مصالحهم ، دون تسليم الجمهور طلباتة ، وذلك حتى انتهاء اللجنة المشكلة من المتابعة الميدانية وغيرها من دراسة الابعاد واللوائح التى يتم قبول التبرعات عليها ، مع ان التبرع الاجبارى التى تقوم به المحافظة مخالف لكافة القوانين واللوائح المنظمة فى الدولة ، ولكن اسيوط تمر بحالة من الايقاف فى جميع اطرافها لحين الانتهاء من هذة اللجان، والتى لم تنتهى ومعها اشهر وربما سنوات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *