بعد مماطلة استمرت 4 اشهر..حى شرق وغرب اسيوط يستلم رسميا قرار حظر ارتفاعات المبانى

بعد مماطلة استمرت 4 اشهر..حى شرق وغرب اسيوط يستلم رسميا قرار حظر ارتفاعات المبانى

محسن بدر

استلم رسميا منذ ساعات المسئولين عن الادارة الهندسية بحى شرق وحى غرب اسيوط المخطط الاستراتيجى والتفصيلى لمدينة اسيوط وايضا القرار رقم 701 لسنة 2014.

كان القرار رقم 701 لسنة 2014 قد نشر فى الجريدة الرسمية يوم 23نوفمبر السابق ويجب ان يعمل به من اليوم التالى بعد نشرة فى الجريدة الرسمية ، ولكن المسئولين عن الادارة الهندسية بحى شرق اسيوط ، لم ينفذوا القرار حتى اليوم بحجة انة لم يصل اليهم رسميا ، بينما قام المسئولين عن حى غرب بايقاف اصدار اى تراخيص للابراج حتى اشعار اخر .

يذكر ان القرار 701 لسنة 2014 والتخطيط العمرانى الجديد الذى تم اعتمادة ولم يعرف الكثيرين ماذا جاء به حيث  يتضمن القرار رقم 3377 لسنه 2010 من هيئة عمليات القوات المسلحة بتقييد الارتفاع بمدينة اسيوط من ارتفاع صفر الى اقصى ارتفاع 21 متر حيث الصفر يبدأ من الجزء الامامى من الهضبة واقصى ارتفاع 21 متر بمنطقة عرب المدابغ وجزء من مدينة الاربعين وارتفاع 16 متر بغرب البلد والمعلمين والبيسرى  وباقى الشوارع الرئيسية ومنها شارع الجمهورية والنميس والهلالى وقلتة وفريال والمناطق الجديدة ارتفاعها لا يتعدى 14 متر .

ومعنى ذلك ان اى ترخيص مبانى يصدر باسيوط سيعطى اقصى ارتفاع اربع ادوار لاى برج او اى مبنى سيقوم ونجد اقصى ارتفاع بشارع الجمهورية 4 ادوار واخر الشارع 3 ادوار ، اى ان من يملك قطعه ارض لبناء برج وباع للاهالى شقق من الدور الخامس حتى الحادى عشر يجب على الاهالى سرعة استرداد اموالهم، لانة لا يوجد ارتفاعات من اليوم .

وتكمن المصيبة فى شركات الاستثمار العقارى التى تبيع شقق فى الابراج الخاصة بها على الاوراق فقط والتى لم تحصل على تراخيص حتى الان او البناء وستلتزم بالارتفاع المطلوب.

ونجد ان اقصى ارتفاع فى حاله بناء ارض مصنع الكوكاكولا وجميع ابراج شركة اليسر ستاخذ اربع ادوار وشركات النصب العقارى ستكون ارتفاع مبانيها لا يزيد عن اربع ادوار.

ومن هنا تحذر البوابة حاجزى الشقق السكنية فى الابراج المزمع اقامتها بضرورة رد اموالها قبل فوات الاوان حيث لم يتم حتى الان تغيير القرار من هيئة عمليات القوات المسلحة وان اى تراخيص ستصدر لاى برج سيكون اقصى ارتفاع لها 4 ادوار ومن قام بالحجز فى الادوار العليا فليس له اى شقق مرخصة بالفعل.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *