. غداً انطلاق اجتماعات مصر والسودان وأثيوبيا لاختيار المكتب الاستشارى لسد النهضة

. غداً انطلاق اجتماعات مصر والسودان وأثيوبيا لاختيار المكتب الاستشارى لسد النهضة

ينطلق فى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا غدا الأربعاء، الاجتماع الخامس لخبراء اللجنة الوطنية لسد النهضة الأثيوبى الذى يعقد على مدار يومى الأربعاء والخميس، بحضور وزراء المياه من الدول الثلاث “مصر والسودان وأثيوبيا” لحسم اختيار المكتب الاستشارى العالمى المعنى باستكمال دراسات سد النهضة الأثيوبى. ويأتى استكمال أعمال اللجنة الفنية لسد النهضة انطلاقاً من وثيقة المبادئ العشرة التى وقعها رؤساء الدول الثلاثة قبل أسبوعين تأكيداً على التعاون، والتنمية والتكامل الإقليمى والاستدامة، وعدم التسبب فى ضرر ذى شأن، والاستخدام المنصف والمناسب، ومبدأ التعاون فى الملء الأول وإدارة السد، وبناء الثقة، وأمان السد، ومبدأ السيادة ووحدة إقليم الدولة، والتسوية السلمية للمنازعات. ومن المقرر أن يسفر الاجتماع الذى سيعقد يومى “الأربعاء والخميس” برئاسة وزير المياه الأثيوبى وبحضور وزيرى الرى المصرى والسودانى، على اختيار مكتب منفذ من بين المكاتب المرشحة لتنفيذ الدراسات الهيدروليكية، والبيئية والاجتماعية والاقتصادية والتى تحدد أضرار السد من عدمه على مصر والسودان. ويستعرض الوزراء خلال اجتماعهم غدا الأربعاء العروض الفنية للمكاتب المرشحة، والمدة الزمنية المحددة فى العرضين وآراء الدول الثلاث فيها، ثم يعقد اجتماع آخر بعد غد “الخميس” لاختيار المكتب وإعلانه. مياه النيل وشهد قطاع مياه النيل اجتماعات مكثفة برئاسة الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى المصرى قبل سفر الخبراء المشاركين فى اجتماع اللجنة الوطنية لوضع التصور النهائى للرؤية المصرية للاجتماع، ومناقشة تنفيذ أهداف اتفاقية المبادئ التى تم توقيعها الشهر الماضى فى العاصمة السودانية الخرطوم بين زعماء مصر والسودان وأثيوبيا. ووفقاً لما أكدته مصادر مطلعة بالملف بأن أديس أبابا لديها بعض التحفظات على اختيار مكتب “دلتارس” الهولندى، إلا أنه لا يوجد حتى الآن حسم لاختيار أى من المكتبين، فهناك نوايا تتجه لاختيار المكتبين وتكليفهما بتنفيذ الدراسات تحت مسمى “اتحاد شركات” لتوزيع إجراء الدراسات المطلوبة بينهما لاختصار الوقت. حسام مغازى وزير الموارد المائية من جانبه أكد الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى المصرى أن اختيار المكتب عمليه فنية معقدة ودقيقة، وتتم بين مكتبين عالميين “بى آر ال” “ارتيليا” الفرنسى و”دلتارس” الهولندى، والتى تم التوافق عليها من مصر والسودان وأثيوبيا من إجمالى 10 شركات تقدمت للفوز بتنفيذ دراسات سد النهضة، وتم تأجيل الاختيار أكثر من شهرين. وأضاف الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى المصرى فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع” أنه بعد اختيار المكتب الاستشارى والتوافق عليه، سيتم توقيع العقد مع المكتب القانونى الإنجليزى “كوربت” الذى سيتولى إعداد العقود الفنية والمالية وتوقيع العقد فى احتفالية كبرى بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *