رجل ميت يعود إلى الحياة بعد أن وضعه الأطباء في حمام ثلج

رجل ميت يعود إلى الحياة بعد أن وضعه الأطباء في حمام ثلج

عانى أب لطفلين من أزمة قلبية حادة أدت إلى تدهور حالته، وكاد أن يفقد حياته بعد فترة وجيزة من نقله إلى مستشفى في أنقره بتركيا.

لكن الأطباء قاموا بمحاولة أخيرة لإعادة قلبه مرة أخرى إلى الحياة باستخدام طريقة مثيرة للجدل من خلال تخفيض درجة حرارة الجسم إلى 30 درجة عن طريق الثلج للحد من آثار نقص الأكسجين على أعضاء جسمه.

حيث فوجئ الأطباء بعودة القلب مرة أخرى، وقضوا نحو 24 ساعة للحفاظ على معدل ضربات قلبه، وإعادة درجة حرارة جسمه إلى المعدل الطبيعى.

اجريت العملية قبل ثمانية أشهر من الآن، لكن الرجل ما زال يعانى من فقدان في بعض ذكرياته.

وقالت زوجته سبيل إلى وسائل الإعلام المحلية، إنها في البداية لم تكن تعرف كيف ستشرح لطفليها حالة والدهما، لكنها حاولت إظهار بعض الصور لتساعده في استعادة جزء من ذاكرته؛ مضيفة أن الأمر استغرق وقتًا طويلا ليستعيد جزءًا كبيرًا من ذاكرته المفقودة.

وأكد الأطباء أن إجراء انخفاض درجة حرارة الجسم لا يزال يثير الجدل حوله وحول آثاره الجانبية، لكنه من المؤكد سينقذ حياة الكثيرين من مرضى النوبات القلبية.444

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *