فجّرت قائمة النادى الأهلى المُسافرة للمغرب لخوض مباراة المغرب

فجّرت قائمة النادى الأهلى المُسافرة للمغرب لخوض مباراة المغرب

فجّرت قائمة النادى الأهلى المُسافرة للمغرب لخوض مباراة المغرب التطوانى فى البطولة الأفريقية العديد من الأزمات، خاصة أنها أنها كشفت النقاب عن مفاجآت عديدة أبرزها أن محمد ناجى جدو لاعب الفريق غير مُقيّد أفريقيا. القائمة التى أعلنها الجهاز الفنى للفريق بقيادة الإسبانى جاريدو وتضم 19 لاعبا، شهدت استبعاد عماد متعب وأحمد عبد الظاهر لأسباب فنية، واستبعاد محمد رزق وإسلام رشدى بسبب أزمة التجنيد، فيما جاء استبعاد محمد نجيب للإصابة، ومحمد ناجى جدو لعدم القيد الأفريقى. 19 لاعبا فى الرحلة المغربية وتضم القائمة كلا من: شريف إكرامى، وأحمد عادل، مسعد عوض، سعد سمير، محمد هانى، باسم على، شريف حازم، صبرى رحيل، حسين السيد، حسام عاشور، حسام غالى، وليد سليمان، رمضان صبحى، مؤمن زكريا، بيتر إيبيموبوى، محمود حسن تريزيجيه، عبد الله السعيد، صلاح الإثيوبى، وكريم بامبو. واستبعد جاريدو كلا من: جدو وعماد متعب ومحمد رزق وأحمد عبد الظاهر ومحمد نجيب، وإسلام رشدى من الرحلة المغربية، ويغادر الأهلى القاهرة صباح غد، ويترأس البعثة كامل زاهر أمين صندوق النادى، وتُقام المباراة مساء الأحد المقبل بمدينة تطوان فى ذهاب دور الـ16 ببطولة دورى أبطال أفريقيا. واستبعاد متعب من رحلة المغرب كشف عن حجم الخلاف بين الاثنين (متعب وجاريدو)، وهو خلاف ظهر بوضوح طوال الفترة الماضية، لكنه اتخذ منحنى آخر فى الفترة الأخيرة وبات كل طرف غير راض تماما عن تصرفات الآخر، فالمهاجم المُحنك يعلم جيداً أن جاريدو لا يدفع به إلا أوقات الضرورة، ولا يسانده ولا يمنحه الدعم اللازم والذى يليق باسمه كمهاجم قنّاص، خاصة بعدما سجل أهدافا مؤثرة أبرزها فى نهائى الكونفدرالية أمام سيو سبورت الإيفوارى، وهو الهدف الذى قاد الأحمر للتتويج باللقب الأفريقى الأول للكرة المصرية، كما سجل هدفاً قاتلاً فى مرمى وفاق سطيف الجزائرى فى السوبر الأفريقى، قبل أن يخسر بطل مصر اللقب بضربات الجزاء الترجيحية. لا يختلف الأمر كثيراً بالنسبة للمدرب الإسبانى الذى أبدى عدم رضاه على مستوى مهاجمه الدولى، مُفضلاً الدفع بوجوه أخرى أمثال صلاح الدين الإثيوبى والنيجيرى بيتر. قنبلة جدو أما “قنبلة” جدو فقد فجرت الأوضاع ليس فى الأهلى فقط ولكن فى الشارع الكروى كله، خاصة أن مسئولى النادى وتحديداً وائل جمعة مدير الكرة وعلاء عبد الصادق المشرف على قطاع الكرة، أكدوا مراراً وتكراراً أن عدم تماثل جدو للشفاء جيداً من إصابة الرباط الصليبى هو السبب الرئيسى فى عدم مشاركة اللاعب فى المباريات الأفريقية الأخيرة، قبل أن تنفجر القنبلة اليوم، الأربعاء، بعدما كشف النادى النقاب عن هذه المفاجآة. والدلائل تُشير إلى أن الفترة المقبلة ستشهد أزمات أكثر سخونة فى الأهلى بسبب مصير متعب وقنبلة جدو، فاللاعبان غير راضيين تماماً عما حدث لهما، فـ”متعب” لا يرضى باستمرار تجاهله بهذه الصورة، كما أن جدو يرى أن عدم قيده أفريقياً دون أن يعلم لا يليق به.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *