بالصور…نفايات خطرة امام ديوان اسيوط …وكالعادة..عرض غير امين من العصابة للمحافظ

محسن بدر333 33

كتبنا قبل ايام ان سكان  شارع نزيه خليفة امام ديوان محافظة اسيوط يعيش كارثة حقيقية حيث مخالفات جسيمة بمستشفي طيبة للعيون المتفرعه من شارع المحافظة .

وقد صرح المهندس ياسر الدسوقى ان المستشفى قطاع خاص ولا ولاية للمحافظة على رقابتها .

وقال المحافظ ان التراخيص سليمة ومستشفى نظيفه ، فكان لنا الرد بالصور والمستندات حتى نظهر لة ان عصابة الديوان التى تعرض علية المعلومات غير امينة وتربطها علاقات بيزنس وغيرها مع المتسبب فى الكارثة .

 

ولاظهار الفساد المستشرى فى حى شرق اسيوط ودون رقابة من المتابعة الميدانية او مديرية الصحة تم تحويل الجراج الي مركز لعمليات الليزك ، ونسأل المحافظ أليس من اختصاص المحافظ تشغيل الجراجات فى الغرض التى انشئت من اجلة ، ام اننا نلغى وجود جراجات فى اكبر منطقة مكتظة بالسكان امام الديوان العام ونقيم بها مشروعات بيزنس  وما زال المركز يعمل وتم ترخيصه في غير الغرض المخصص له بالمخالفة لكافة القوانين.

ونقول للسيد المحافظ ان العرض الغير امين وكالعادة يمارسة الكثير من موظفى المحليات وحيث انك قادم الى المحليات حديثا ، فلم يكن عندهم ادنى مشكلة فى تعتيمك ، حيث بعد كتابتنا عن  اضافة جزء من العمارة المجاورة للمستشفي بدون ترخيص بالمخالفة لقوانين التنظيم قام حى شرق بتحرير محضر رقم 150 لسنة 2015 وذلك بفتح باب فقط بين المستشفى والجزء الجديد بالعمارة المجاورة ، متجاهلين التعديلات الاساسية التى تمت فى الجزء الجديد وهى تحويلة من مسطح مفتوح بكامل الدور الاول العلوى الى غرف ومساحات مغلقة وكأن المحضر تحصيل حاصل لكى يقول موظفى الحى انهم قاموا بعمل محضر .

ومن جهة اخرى تم عمل العديد من اللافتات المضيئة بدون ترخيص مما يؤدي إلي ضياع المال العام فاين تراخيص هذة اللوحات ام ان اصحاب المستشفى لهم يد طويلة فى البلد .

ونفجر للسيد المحافظ مفاجأة بالصور ونعتبرها بلاغ لسيادتة وكل الجهات المعنية والصحة والبيئة ،حيث تقوم المستشفى بوضع مخلفاتها ونفايات المستشفى الخطرة مع زبال المنازل وتظهر فى الصور النفايات وقد تبعثرت ومنها ماسكات العمليات زرقاء اللون على ارضية الشارع المكتظ برواد المستشفى الذين يفترشون الرصيف.

وبالصورة الاخرى تظهر سلات النفايات الخاصة بالمستشفى وبها الاكياس الحمراء التى تمثل النفايات الخطرة ويتم تحميلها على عربات القمامة الخاصة بالمنازل بدلا من المحارق الخاصة ، وذلك لزيادة مكاسبهم . 

واشتكى الاهالى من انة يتم نشر الغسيل الخاص بالمستشفيات بالبلكونات الخاصة بالمستشفي والمطلة علي الشارع بدون تعقيم مما يؤدي إلي تلوث المنطقة بكاملها

و تم الاستيلاء علي نهر الشارع بوضع اقماع تشبه اقماع المرور

وتم الاستيلاء علي الرصيف بالعديد من أحواض الزهور مما يعوق المارة

على صعيد اخر فالكارثة قادمة حيث هناك تخزين غير آمن للعديد من اسطوانات الغاز والاوكسجين مما قد يهدد بحدوث كارثة

ويتم بيع المأكولات والمشروبات من كافتريا المستشفي لرواد المستشفي الذين يفترشون الرصيف ومداخل العمارات المجاورة والذين يلقون المخلفات بالشارع مما أدى الي تراكم القمامة

ووجود تجمعات من رواد المستشفي بالشارع مما يساعد علي اندساس اللصوص والخارجين عن القانون.

قام الاهالى بكتابة شكوى الى محافظ اسيوط بها جميع ما سبق ويظل الحال على ما هو علية لحين اشعار اخر .

وتظل كلمة .. بعدما قال المحافظ ان هناك خلافات مع احد السكان و اصحاب المستشفى ، فلنهدى المحافظ الصور والمحاضر والتى مستحيل ان يتم تكذيبنا او تكذيب الاهالى . 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *