الاموال العامة تتحفظ على رئيس قرية الواسطى ومدير الادارة الهندسية بالفتح ومحافظ اسيوط اخر من يعلم

الاموال العامة تتحفظ على رئيس قرية الواسطى ومدير الادارة الهندسية بالفتح ومحافظ اسيوط اخر من يعلم

كتب محسن بدر

كالعادة تقوم العصابة  بالتعاون مع المتابعة الميدانية بمحافظة اسيوط بتضليل ياسر الدسوقى محافظ اسيوط فى كوارث كثيرة تحدث من خلفة .

حيث قامت نيابة الاموال العامة باسيوط باستدعاء (ف م ع ) رئيس الوحدة المحلية لقرية الواسطى واستدعاء (ح أ) مدير الادارة الهندسية لمركز ومدينة الفتح ، بسبب توصيل والموافقة على توصيل المرافق لبعض المبانى السكنية المخالفة والاماكن الاخرى مخالفة تعليمات السلطة المختصة ، وقامت بالتحفظ عليهم لمدة يومين  واخلت سبيلهم بضمان محل عملهم لحين الانتهاء من التحقيقات فى النيابة العامة والنيابة الادارية.

كان التقارير التى وصلت لمحافظ اسيوط ان هناك تحقيقات عادية وانتهت ولم يتم كتابة التفاصيل والحقيقة كاملا وذلك لمواصلة تضليل المحافظ عن كل شئ داخل المحافظة .

يذكر انه تم نقل مدير مكتب رئيس مدينة الفتح السابق الى ديوان عام المحافظة بعد تورطة فى عمليات تزوير والتوقيع نيابة عن رئيس المدينة فى توصيل المرافق لبعض الاماكن المخالفة بالمركز .

من جهة اخرى انتشرت بشكل لافت للنظر ومبالغ فية ودون اى رقابة من المتابعة الميدانية او رئاسة مدينة الفتح منازل وفيلات على طريق الفتح حتى كوبرى اسيوط العلوى ، وتم توصيل جميع المرافق فيها ، مع انها مقامة على ارض زراعية والقانون يمنع البناء فيها او توصيل المرافق لها.

وقالت مصادر داخل مركز ومدينة الفتح ان اصحاب هذة الفيلل والقصور هم من كبار ضباط الشرطة والمستشارين ولا احد يستطيع التجرؤ او الاقتراب منهم ، وان توصيل المرافق تم عنوة عن اى مسئول داخل المحليات .

والسؤال الذى يطرح نفسة اذا كان ياسر الدسوقى محافظ اسيوط جاء بدون محسوبية او واسطى ولا يستطيع احد ان يؤثر علية ، فلماذا لم يقم بتنفيذ قرارات الازالة لهذة الفيلل ، ام ان الواسطى والمحسوبية هى السائدة فى هذة البلد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *