استقالات جماعية بمستشفى البدارى لنقص الاطباء وتعدى الاهالى عليهم

تقدم أكثر من 125 ما بين طاقم التمريض وموظفي الاستقبال والعمال و16 طبيبًا بمستشفى البداري المركزي بأسيوط باستقالتهم على خلفية تعدي أهالي متوفى عليهم صباح اليوم لعدم وجود أطباء بالمستشفى ووفاة المريض بعد أزمة قلبية حادة.

قالت نجلاء عبد العليم رئيس قسم التمريض بالمستشفى إننا اليوم قمنا بتقديم استقالة جماعية معلنين الإضراب عن العمل لحين البت في مشكلة نقص الأطباء بالمستشفى وتكرار واقعة تعدي أهالي علينا لعدم وجود أطباء وخاصة في الحالات الخطيرة التي لا يستطيع طبيب الاستقبال أو التمريض القيام بإسعافها.

وأضاف أيمن عادل أحد العاملين بالمستشفى: لقد مللنا سوء المعاملة من الأهالي والغياب التام للأطباء كل في عيادته ونحن نتحمل النتيجة وخاصة أن المستشفى لا يوجد به أطباء قلب أو صدر ولا يحضر إليه إلا طبيب أو اثنين ونواجه الكثير من الصعاب والمشاكل لذلك قام 126 موظفا بالمستشفى ومنهم 16 طبيبا بالإمضاء على الاستقالة الجماعية لتقديمها لوكيل وزارة الصحة.

بينما قال رمضان من أمن بالمستشفى “لم نطالب بزيادة مرتبات أو حوافز ولكن نطالب بتوفير أطباء وخاصة أن مستشفى البدارى المركزى يخدم قطاعا كبيرا من مواطني البدارى الذين يتميزون بكثرة حوادث الثأر مما يجب أن يكون جاهزًا لاستقبال الحالات في كل الأوقات.

وفى نفس السياق قال رئيس مركز ومدينة البدارى إنه بمجرد إخطارنا لمديرية الصحة بما يحدث في مستشفى البداري المركزي حضرت لجنة متابعة برئاسة الدكتور أحمد أنور وكيل وزارة الصحة وتم عمل مذكرة لرفعها لمجلس المحافظة بجميع تجاوزات الأطباء بالمستشفى منوها عن رفض الدكتور أحمد أنور جميع الاستقالات المقدمة من تمريض وموظفي المستشفى واعدًا إياهم بالحل الفورى للأزمة.

فيتو ايمان عمار

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *