للمطالبة برواتبهم المتأخرة ..عمال “مصر إيران” بالسويس يواصلون احتجاجاتهم

للمطالبة برواتبهم المتأخرة ..عمال “مصر إيران” بالسويس يواصلون احتجاجاتهم

واصل عمال شركة “مصر إيران للغزل والنسيج”، بالسويس وقفاتهم الاحتجاجية للمطالبة برواتبهم المتأخرة، ونظموا وقفة احتجاجية، أمس، أمام ديوان عام محافظة السويس للمطالبة بحقوقهم المالية المتأخرة، وتدخل وزير الاستثمار لحل مشكلتهم، التي ظهرت مع نهاية شهر يونيه الماضي، والمطالبة بإقالة رئيس مجلس إدارة الشركة وإعادة تشغيل مصنعها المتوقف عن العمل.

وقال حمدي حجازي عضو اللجنة النقابية للعاملين بالشركة، إنهم سيواصلون وقفاتهم يوميا حتى يتم حل مشاكلهم، مشيرا إلى أنهم لم يحصلوا على رواتبهم في الشهرين الماضيين حتى الآن، حتى أصبحوا عاجزين تماما عن توفير احتياجات أسرهم، وبعضهم بات مهددا بالطرد من مساكنهم لعدم دفع الإيجار.

وأكد حجازي، أن العمال يطالبون بصرف الحافز السنوي من خزينة الشركة، لاسيما بعدما سحب العضو المنتدب مواد خام من المخازن، وباعها بقيمة 28 مليون جنيه، وفقا لتأكيدات العمال، الذين طالبوا أيضا بتدخل رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج لحل الأزمة، وإطلاعهم على ما انتهت إليه اللجنة الوزارية التي شكلها رئيس الوزراء السابق المهندس إبراهيم محلب، والتي بدأت عملها منذ 4 شهور، بعدما قرر رئيس مجلس الإدارة منحهم إجازة مفتوحة بأجر.

يذكر أن العضو المنتدب بالشركة أصدر قرارا في 23 يونيه الماضي، بمنح جميع العاملين بالشركة إجازة لحين حل الأزمة التي نشبت بين الشركة والتأمينات الاجتماعية، حيث حجزت التأمينات على حسابات الشركة في البنوك، وهو ما نتج عنه تجميد أموالها وعجز الإدارة عن توفير الأقطان اللازمة للتشغيل، وترتب على ذلك توقف التشغيل بوحدات خطوط الإنتاج.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *