بالمستندات”الأموال العامة” تصدر بيانا بشأن استيلاء وزيرة القوى العاملة السابقة على المال

بالمستندات”الأموال العامة” تصدر بيانا بشأن استيلاء وزيرة القوى العاملة السابقة على المال

أكدت مباحث الأموال العامة فى بيان رسمى جاء نصه كالآتى:

“فى إطار جهود الإدارة فى مجال مكافحة جرائم الاختلاس والعدوان على المال العام، فقد وردت معلومات للواء طارق الأعصر مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، تفيد وجود تلاعب وانحرافات مالية فى أعمال صندوق إعانات الطوارئ للعمال، والذى يعمل على إعانة العاملين الذين يتوقف صرف أجورهم من المنشآت التى يتم غلقها كليا أو جزئيا أو تستغنى عنهم”.

وأضاف البيان: “أكدت تحريات العقيد سعيد شوقى مدير إدارة مكافحة الاختلاس، والمقدم محمد عبد العظيم، صحة تلك المعلومات، وأضافت بأن أعضاء مجلس إدارة الصندوق وعددهم 13، بالإضافة لممثلى النقابات العامة وعددهم 7، قاموا بصرف مبالغ مالية مبالغ فيها منذ عام 2007 حتى عام 2014 من حساب الصندوق تحت بند مكافآت بلغت حوالى 40 مليون جنيه”.

وذكر البيان: “كما أضافت التحريات أنه على الرغم من صدور القرار رقم 9 لسنة 2014 لرئاسة مجلس الوزراء، والذى ينظم صرف تلك المكافآت، وينص على عدم الصرف الإ بعد العرض وموافقة مجلس الوزراء، إلا أن أعضاء مجلس إدارة الصندوق المشار إليه، برئاسة الوزيرة السابقة لوزارة القوى العاملة ناهد العشرى، صرفوا فى غضون عام 2014 مبلغ 2 مليون و360 ألف جنيه من أموال الصندوق كبدل مكافآت، وذلك بالمخالفة لقرار مجلس الوزراء، وذلك أيضا على الرغم من العرض على مجلس الوزراء ورفضه صرف تلك المكافآت بهذه القيمة، بل صرفوا تلك المبالغ عقب رفض رئاسة مجلس الوزراء مباشرة، وتحرر المحضر اللازم، وأحيل لنيابة الأموال العامة “.

و أشار البيان إلى أنه “فور علم أعضاء مجلس إدارة الصندوق بمباشرة نيابة الأموال العامة تحقيقاتها فى الواقعة، بادروا تباعا برد المبالغ المستولى عليها بدون وجة حق، ومن ضمنهم الوزيرة السابقة ورئيسة مجلس إدارة الجمعية، والتى ردت مبلغ 190235 جنيها، كما رد حوالى 15 آخرين المبالغ المستولى عليها، وتبقى 5 فى سبيلهم للسداد “.

وكشف البيان “أنه بمخاطبة اللجنة التشريعية برئاسة مجلس الوزراء، أكدت ما توصلت إليه التحريات، وبأن المبالغ المشار إليها صرفها المذكورين بدون وجه حق، وأنه من ضمن من صرفوا مبالغ بدون وجه حق، كلا من محمد إبراهيم بيومى، ومحمد عطية الفيومى، و وليد محمد رشيد، وكمال أبوعيطة وزير القوى العاملة الأسبق، وآمال عبد الوهاب محمد، و وجدى عبدالغنى، و عمرو حنفى، ومحمود الدرينى، ومحمد يسرى زين العابدين، وعبد المنعم بخيت، وجبالى محمد على، وجمال دسوقى عبد الفتاح إبراهيم، ومحمد سالم .

وبالرغم من إنكار الوزيرة الشديد لما نشر وأنها لم تعلم شيئا عن تلك القضية ولم تخطرها أى جهة بشأن اتهامها بالاستيلاء أموال من الصندوق، قامت الوزيرة بدفع مبلغ مائة وتسعون ألف ومائتين وخمسة وثلاثون جنيها “190235 جنيها”، إجمالى المبلغ الذى استولت عليه خلال العام المالى 2013/2014 إلى صندوق إعانات الطوارئ لعمال مصر حتى تتمكن من تقديم مستند الدفع لنيابة الأموال العامة والاستفادة من قانون المصالحة وبعدها يتم حفظ القضية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *