جنينة : أشرف العربي على علم بالقصور الحكومي تجاه ملفات الفساد

جنينة : أشرف العربي على علم بالقصور الحكومي تجاه ملفات الفساد

قال رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة، إن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بتشكيل لجنة لبحث تقارير الجهاز أثلج صدور المصريين، مشددًا على أن قرار الرئيس السيسى عن مكافحة الفساد الأول من نوعه.

 

وأعرب – خلال مداخلة هاتفية في برنامج على احدى القنوات الفضائية – عن ترحيبه بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بخصوص فتح تحقيق عاجل عن الفساد بالمؤسسات، لافًتا إلى أن الدراسة عن الفساد التي أعدها الجهاز المركزي للمحاسبات والتي كان حجمها أكثر من 600 مليار جنيه في الأربع سنوات الأخيرة تم إخطار وزير التخطيط بها.

وأضاف أن وزير التخطيط د. أشرف العربي على علم بها مستنكرًا القصور الحكومي تجاه ملفات الفساد، لافتًا إلى أن الفساد في مصر ليست مشكلته أو مشكلة رئيس الجمهورية، منوها بأن الفساد متعمق ومتوغل في الدولة، قائلا: “الدولة متراخية في مواجهة الفساد”. وتابع: “لا يوجد جهاز مثيل للجهاز المركزي للمحاسبات في التدقيق المستندي وكشف الفساد لافتا إلى أنه لا يصدر أي قرارات أو تقارير من تلقاء نفسه بل هو مجهود زملاء في الجهاز”.

وأشار رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات إلى أن الهجوم الإعلامي ضده أقل ما يوصف به أنه “عواء”، موضحًا أن هناك بعض الإعلاميين موجهين وممولين وهذا ضد الأمن القومي، نافيًا أن تكون هناك رغبة من الدولة أو الرئاسة في إقالته أو التخلص منه موجها كلامه إلى الإعلام قائلا:” اتقوا الله فينا”.

وعن اتهامه بالانتماء لجماعة الإخوان، شدد جنينة على أنه من العيب أن يقال إنني أداة ضد مصالح الدولة العليا وأنا لا أصادر أحدًا في التعليق على أي تقارير تصدر من الجهاز قائلا: نحن في دولة قانون والمؤسسات تحترم بعضها”، مشيرا إلى أن مدته في رئاسة الجهاز اقتربت وأوشكت على الانتهاء وأنه ليس مستعصيًا على الاستقالة أو الإقالة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *