من المسئول عن توقف تفجير ابراج الواسطى المخالفة بعد دفع مليون و850 الف لهيئة العمليات

من المسئول عن توقف تفجير ابراج الواسطى المخالفة بعد دفع مليون و850 الف لهيئة العمليات

فى سابقة لم تعد الاولى أو الاخيرة تواطئت جهات حكومية وأمنية وصحفية فى بناء مقاول لـ6 ابراج سكنية بقرية الوسطى مركز الفتح محافظة اسيوط بشكل تراجيدى غريب تقشعر لة الابدان عند رؤيتة.
فقد تحدد مواعيد كثيرة ودراسات امنية مستفيضة لتفجير الابراج المخالفة ، حتى قامت محافظة أسيوط بدفع مبلغ مليون و850 الف جنية لهيئة العمليات لتفجيرها منتظرة الاخيرة الميعاد المحدد للتنفيذ..
البداية عند قيام بعض الاشخاص اصحاب النفوذ والسلطة بالبناء والردم بالبر الشرقى لنهر النيل بناحية قرية الواسطى مركز الفتح دون الحصول على اى تراخيص من وزارة الموارد المائية والرى عند الكيلو 542.5 دون بداية عام 2012 .
وبعد ذلك لتستيف الاوراق قامت الادارة العامة لتطوير وحماية النيل باسيوط باسيوط بعمل محاضر على الورق فقط حيث ارسل مدير عام تطوير وحماية النيل المهندس محمد عبد الوهاب أبو السعود خطابا لرئيس الادارة المركزية للموارد المائية والرى تشرح فية بتاريخ 24/3/2014ان الادارة قامت بتحرير محضر رقم 98 لسنة 2012 ضد المخالف هشام أبو ضيف حسن محمد والمحضر رقم 99 لسنة 2012 ضد المخالف عاطف صابر سويفى احمد والمحضر رقم 100 ضد المخالف عاطف صابر سويفى احمد
والمحضر رقم 101 لسنة 2012 ايضا ضد المخالف علاء عبد الحميد بدوى
والمحضر رقم 119 لسنة 2012 ضد المخالف عاطف صابر سويفى والمحضر رقم 176 لسنة 2012 ضد المخالف هلالى على حسن على , واضاف الخطاب ان هذة المحاضر عبارة عن بناء 5 عمارات سكنية وسور خارجى وتم ارسالها للجهات الامنية .
حيث قال مدير الادارة بباقى خطابة انة بالمرور حديثا على الموقع وبالتحديد يوم الخميس 20/3/2014 تلاحظ قيام المخالف حسين نور الدين محمد ثابت بالردم داخل مجرى نهر النيل بنفس موقع المبانى المخالفة اعلاة مخالفا للقانون رقم 12 لسنة 1984 وتم تحرير محاضر المخالفات ارقام 55 الى 63 لسنة 2014 ضدة وتم ارسالها للجهات الامنية وتم بناء سور داخل المنطقة المقيدة بالقانون رقم 12 لسنة 1984 وكذلك بناء سور داخل المنطقة المحظورة بالقرار رقم 1383 لسنة 2005 وتم تحرير محضر مخالفة رقم 64 لسنة 2014 ضد حسين ثابت وتم ارسالها للجهات الامنية المختصة.
وتناول الخطاب انة تم مخاطبة السيد رئيس مجلس مدينة الفتح بالكتاب رقم 610 بتاريخ 18/3/2014 والذى يفيد بعدم توصيل اى مرافق مياة وانارة لهذة المبانى المخالفة الا بعد الحصول على التراخيص اللازمة من وزارة الموارد المائية والرى.
نلاحظ من هذة المعلومات ان هناك تضارب وتواطئ غير عادى , حيث المحاضر تم تحريرها فى 2012 لاشخاص غير مالك الابراج الاصلى حسين ثابت وانا المحاضر التى تم تحريرها لاهالى بالمنطقة قامت بالفعل بالبناء بجوار هذة الابراج .
نلاحظ ان الادارة العامة لم تتحرك الا بعد طلب المحافظ معلومات حول هذة الابراج , وتركتها لمدة عامين بدون محاضر حتى تم تشييد الابراج والانتهاء من تشطيبها وردم مساحة كبيرة من النيل .
وتلاحظ ان الجهات الامنية وصلت اليها خطابات من ادارة تطوير حماية النيل باسيوط ولم تتحرك .
وتلاحظ ايضا ان جميع الصحفيين باسيوط لم يتناول احد منهم هذة المخالفة او عرضها على المحافظين او الكتابة عنهم الا بعد رؤيتها بالصدفة البحتة من رئيس تحرير حديث مصر وقام بابلاغ الجهات المختصة للتحرك تجاة هذة المخالفات الغير مبررة اصلا .
والملف للنظر ان الابراج تقع فى قرية لا يوجد بها خط صرف صحى وان هذة الابراج ترمى بمخلفاتها فى نهر النيل الذى نشرب منة, ولا يوجداى بنية تحتية تستطيع ان تحمل هذة الابراج التى تتكون من اكثر من 600 وحدة سكنية.
من ناحيتة شدد ياسر الدسوقى محافظ أسيوط على ضرورة سرعة تفجير هذة الابراج المخالفة ، منتظرا الرد بالموعد المحدد للتفجير بعد تغيير 4 مدراء أمن فى عهدة ، مصرحا للجريدة انة تلقى وعد انة سيتم التنفيذ بعد 25 يناير..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *