محمد سلطان يكتب : أنتفضوا على الدولة قبل ان تنتفضوا على تيمور السبكى

محمد سلطان يكتب : أنتفضوا على الدولة قبل ان تنتفضوا على تيمور السبكى

قد يذهل الكثير عندما يقراؤء هذه الكلمات من العنوان الذى وضعته لمقالى القصير نعم على اهالى الصعيد ان يحاكموا الدولة قبل ان يحاكموا تيمور السبكى فلا أعلم سبب أنتفاضة الصعايدة الأن ولكن ما أشيع عن هذه الانتفاضة أن المدعو تيمور السبكى أهان الصعيد ونسائه وطعن فى شرفهن فهذا يجعلنى ان اطرح عدة اسئلة على اهلى فى الصعيد لماذا لم تنتفضوا حينما اهان مبارك ورجاله نساء الصعيد بتركهن على الارصفة امام المستشفيات لماذا تنتفضوا حينما تركهن يتسولوا فى شوارع وميادين محافظات الصعيد لماذا لم تنفضوا حينما تركهن مبارك يتسولوا معاشات التضامن الاجتماعى لماذا لم تتحرك نخوتكم حينما اظهر السقا فى فيلمه الجزيرة بجزئيه ان رجال الصعيد يقتلوا النساء والاطفال وظهرنا بصورة غير واقعية بالمرة لماذا لم تتحركوا حينما وجدتم اسيوط وسوهاج على راس المحافظات الاكثر فقرا فى الشرق الاوسط .لماذا لم تنتفضوا على من استولوا على اراضيكم لماذا لم تنتفضوا على حكومة ودولة وانظمة حكمت واهملت اجيالكم وابنائكم واحفادكم اذا كانت انتفاضتكم بسبب طعن كلبا فى شرف نسائكم فقد طعن الجميع فى نخوتكم ورجولتكم حينما وصفوكم بالجهلاء فى مقالاتهم كمحمد حسنين هيكل وعلاء الاسوانى وفاطمة ناعوت وغيرهم هل تذكرتوا الشرف وتناسيتوا الكرامة حينما حادثكم الرئيس الحالى للبلاد اثناء ترشحه للانتخابات الرئاسية عبر الفيديو كونفرانس وكان فى ذات الوقت يجتمع بكبار القوم ورجال الدولة بمقراته الانتخابية هل تناسيتوا كرامتكم وتذكرتوا شرفكم حينما طعن فيه تيمور السبكى هل واجهته يوما الحقيقة لتضعوا ايديكم على ازماتكم والتى تخص الشرف ايضا هل اختفى من الصعيد التحرش والزنا والدعارة والاغتصاب هل اختفى الزواج العرفى من جامعات الصعيد اظن ان الاجابة منكم تحتاج لتدبير وتفكير فالازمة ليست ازمة تيمور السبكى ولكن الازمة ازمة عقول يستخدمها الاعلام كما يشاء ليلهيكم عما يحدث فى البلاد من ازمات اقتصادية وتدهور الاحول الاجتماعية وزيادة نسبة الفقر والبطالة والهجرة من محافظات الصعيد للقاهرة الكبرى بحثا عن لقمة العيش

كنت اظن ان انتفاضتكم من اجل حقوقكم المسلوبة على مدار 60 عام من اجل ان تعيدوا كرامتكم التى ضاعت بين مرض والفقر والجهل والامية والتخلف وسطوة المال والرجعية الكامنة فى نجوعكم وبلدانكم كنت اظن ان انتفاضتكم من اجل الكرامة والعزة من اجل تقليل نسبة الهجرة من ابنائكم من اجل من قتلوا فى سبيل الوطن وحقهم لم يعود من اجل من قتلوا غرقا ولا نعلم من القاتل من اجل من قتل فى الغربة فى ليبيا والسعوية وايطاليا وكان القاتل مجهول بالنسبة لكم ولكن فى الحقيقة القاتل هو الدولة انتفضوا من اجل من قتل وعذب فى اقسام الشرطة ومستشفيات الدولة ثوروا من اجل المستقبل واجعلوا من انتفاضتكم عزيمة وارادة فى جلب حقوكم المسلوبة وكرامتكم المعدومة انتفضوا من اجل المستقبل المجهول لابنائكم واحفادكم .

كنت اظن كثيرا ولكن لم اظن ان الرجال الذين تعلمت منهم الكرامة والعزة والشهامة والرجولة يبتفضوا ويثورا من اجل كلبا ليس لكلامه اى معنى افيقوا يرحمكم الله افيقو يرحمكم الله

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *