الفساد بمديريه الشباب والرياضة  .. واضعي اليد يستولون على أراضي املاك الدولة بالزاوية

 

 

كتب. شحاتة أحمد

 

منذ فترة وليس بالبعيدة في عام 2011 صدر قرار تخصيص رقم 61 بإنشاء مركز شباب لقرية الزاوية على أرض مساحتها 2 فدان 7 قراريط و١٦ سهم ضمن أراضي املاك الدوله الخاصه رقم 25 بالقطعة خارج الزمام بقرية الزاوية والتابعة للوحدة المحلية لقريه ريفا  إلا أن الأفراد الخارجين على القانون وواضعي اليد كانوا في إنتظار هذا المشروع بالإيقاف فأخذوا الارض وأخذ المشروع المخصص لهذه الارض وتم تعطيله فكيف نحارب الفساد وكيف نحارب إستغلال السلطة والبلطجة في وقت واحد ولم تسلم ارض المشروع لمديريه الشباب والرياضة .

من جهه أخرى تحججت  الشباب والرياضة بعدم موافقة القوات المسلحة وهى لا تعلم ان القوات المسلحة العريقة لا تمتنع عن مشروعات النفع العام وخاصة دعم الشباب فاصدرت  وزارة الدفاع ( هيئة عمليات القوات المسلحة ) قرارها بالكتاب رقم ( 2007،263605 ) بتاريخ 25 / 3 / 2003 على إقامة مركز شباب.

ويقول على أحمد حماد. نريد ان نبني مركز شباب ليمارس اهالى القرية وشبابها الألعاب الرياضية والانشطة الثقافية ، وتحدث محمد جمعه وقال نحن تقدمنا بشكوى الى الجهات الرسمية المختصة وقال ايضا نحن من أهالي القريه نريد مركز شباب وهو في غايه الأهمية إلا ان الفساد يأتي من مديرية الشباب والرياضة والذي ينشر فكر البلطجة بعدم تنفيذ القرار متعمدا ضرب قرار المحافظ بعرض الحائط.

وقال أبو سالم  من أهالي القريه نرجو التدخل السريع من وزير الشباب والرياضة ومحاسبة الفاسدين والخارجين على القانون وقال اسامة ابراهيم ،وخالد طابى،وحسن العريان نحن من أهالي قريه الزاوية نريد بناء مركز شباب لأولادنا لكي يتمتعوا باللعب والترفيه والبعد عن المشكلات والبعد عن المخدرات ووقت الفراغ فهل من مجيب لنداء أهالي قريه الزاوية والذين هم محرومين من النشاط الرياضي والثقافي والاجتماعي فجميع القرى المجاورة لنا. بها مراكز شباب ما عدا نحن.  فعندما صدر القرار وخصصت الارض لبناء المركز فرحنا إلا ان المغتصبون للأراضي والباركين على أراضي أملاك الدولة قطعوا ومزقوا حلم أهالي القريه ودمروا أحلامهم الورديه البسيطه والتى تعد أقل شئ في الدولة فاناشد وزير الشباب والرياضة بالتدخل السريع وأنقاذ مركز شباب قريه الزاوية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *