لو مش عارف تبطل.. دخن نوع واحد وبلاش شيشه

جميعنا يعرف أن التدخين يدمر الصحة ويصيب المدخن بأعراض مرضية تمثل خطرا على حياته، وأن تغيير نوع السجائر بين الحين والآخر يضاعف المشاكل الصحية وخطر التدخين أكثر مما نتخيل.

ويقول الدكتور سعد أشرف استشارى الباطنة والصدر: “إن التدخين لا شك ضار جدا بصحة الإنسان، فالدخان الذى يدخل الرئتين يؤثر بالسلب على كل الأعضاء بلا استثناء، ويحول جسم المدخن إلى مؤكسد بمناعة ضعيفة تسهل غزو الأمراض له”.

وحذر استشارى الصدر من عادة خطيرة يمارسها أغلب المدخنين وهى تغيير نوع السيجارة خلال اليوم أو كل بضعة أيام، للتغيير فى حد ذاته، أو رغبة فى التدخين بعد نفاذ علبة سجائره، كما أن الجمع بين تدخين السجائر والشيشة من أخطر العادات التى تضاعف خطر التدخين على الصدر. وأوضح “سعد” أن التغيير رغم أنه لا يسبب زيادة فى كمية أو عدد السجائر المستهلكة يوميا، إلا أنه يضيف جرعة زائدة من النيكوتين، وذلك لاختلاف نسب تركيز النيكوتين فى أنواع السجائر، وإذا جمع الشخص بين الشيشة والسيجارة فيدخل جسمه جرعة فائقة قد تدمر الصدر.

وتزيد فرص إصابة المدخن بالكثير من الأعراض المرضية المضاعفة مقارنة بنظرائه من المدخنين، حيث يعانى كحة شديدة، وضيق نفس وصعوبة تنفس زائدة، كما يعانى من أعراض التهاب الجيوب الأنفية والصدر بنسبة أكبر من غيره، ويصبح جسد هذا المدخن به تركيز مضاعف من التدخين وسمومه، ما يجعله أكثر عرضة للإصابة بمضاعفاته مبكرا، ومنها مشاكل الجهاز التنفسى والسرطانات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *